سامر برقاوي يتحدث عن مفاجآت “الهيبة 2” وكيف ستبدأ الحلقة الأولى

0
122

دمشق|
نفى المخرج سامر برقاوي وجود أيّ مشاكل في الجزء الثاني من مسلسل “الهيبة”، وتحديداً بسبب دور نيكول سابا وحجمها فيه، وأوضح أنه لا توجد أيّ مشاكل، كل ما يُكتب مجرد تحليل، ومن ينشره يعتمد على ما كانت قد صرّحت به نادين نجيم، حين قالت: لا توجد أدوار نسائية مهمّة في الجزء الثاني من المسلسل.
ونفى برقاوي أن يكون هو أيضاً قد قال الكلام نفسه، وقال: “أنا قلت لا توجد بطلة بوجه البطل. معي منى واصف في المسلسل، فكيف لا تكون هناك أدوار نسائية!”.
وهل هذا يعني أنّ نيكول لن تقف بطلة بوجه تيم حسن؟ أجاب: “نحن اعتمدنا البطولات الجماعية في الموسم الأول والناس أحبوها، ونحن سوف نستمر بالطريقة نفسها في الجزء الثاني”.
ولأنه كان هناك قصص حب تجمع بين أبطال المسلسل في الجزء الاول، من بينها قصة حب تيم حسن ونادين نجيم، أجاب: “قصص الحب سوف تظلّ موجودة في الموسم الثاني”.
هل هذا يعني أنّ تيم حسن سوف يقع في الغرام مجدداً، علّق برقاوي: “لن أجيب على هذا السؤال. ولكن هذا النفس الذي تتحدثين عنه سيكون موجوداً في الجزء الثاني”.
وعمّا إذا كان الجزء الثاني سيبدأ بموت نادين نجيم، لإنهاء دورها؟، قال: “يوجد تكتّم شديد حول نقطة بداية الجزء الثاني من المسلسل، كما حول أيّ تفصيل آخر فيه. لن أنفي ولن أؤكد موت نادين، لأنها نقطة حساسة جدّاً، وكلنا تبنّينا فكرة التكتّم والتعتيم، ونحن نريد أن نفاجىء المشاهد”.
وعمّا إذا كان المسلسل سوف يدور في جزئه الثاني حول مرحلة عمرية مختلفة لأبطال الجزء الاول، بحيث يصبح الأطفال كباراً، وتيم حسن في سنّ أكبر، علّق برقاوي: “أنا أؤكد أنه ستكون هناك نقلة في الزمن”.
وعن موعد البدء بالتصوير أوضح برقاوي أنه سيكون “في أواسط الشهر الأول سنة 2018”. ولأنه في لقاء سابق لم يؤكد ولم ينفِ وجود أمل بوشوشة في الجزء الثاني من “الهيبة”، في حين أنّ أمل أكدت انها علمت بترشحيها من خلال الإعلام ، ردّ قائلاً: “النص كان قد فرض معطيات مختلفة جعلتنا نذهب في الخيار الذي نحن عليه اليوم. في المرة السابقة أذكر أنني قلت إنّ النص هو الذي سيأخذنا إلى الوجه النسائي الذي سيشارك في العمل، وفعلاً أصبح النص واضحاً وذهب في الاتجاه الذي نسير عيه اليوم”.
وهل هذا يعني أنّ اسم أمل بوشوشة لم يكن مطروحاً للمشاركة، قال: “عندما نتحدث عن وجوده نسائية، فهناك أمل بوشوشة، ونيكول سابا، وأسماء كثيرة غيرهما، وكلها يمكن أن تكون خياراً. الناس رشحت هذا الخيار ومن ثم تركزت الشائعة على اسم أمل بوشوشة. ولكن في الأساس، وفي تلك الفترة التي تحدثنا فيها، لم يكن هناك نص لكي تترشح له”.
وعن السبب الذي جعل الكثيرين يفاجأون باختيار نيكول سابا للمسلسل، أجاب: “هذا أمر جيّد وإيجابي. عادة “الكاستينغ” لا يكون ضمن إطار توقعات الناس المسبّقة. مثلاً أليس مفاجئاً للناس أن يكون عبده شاهين بطلاً في “الهيبة”! “.
وعن مشاريعه الأخرى، قال برقاوي: “هناك مشروع آخر مع الصبّاح، ولكنه سوف يصوّر ويُعرض خارج الموسم الرمضاني.