زعيم يهودي أمريكي: أوباما يحذر من مخاطر فشل اتفاق إيران على إسرائيل

0
45

 

واشنطن

نقل زعيم يهودي أمريكي يوم الأربعاء عن الرئيس باراك أوباما قوله إن الصواريخ كانت ستسقط على تل أبيب لو أن الاتفاق النووي مع إيران تعثر وأعقب ذلك عمل عسكري.

وفي مناشدة أخرى ليهود أمريكا عبر الإنترنت رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يعارض بشدة الاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع ست قوى عالمية كبرى في 14 يوليو تموز ما تردده إدارة أوباما من أن الاتفاق هو السبيل الوحيد لتفادي نشوب حرب مع إيران.

وقال زعماء في الحزب الجمهوري الذي يهيمن على الكونجرس الأمريكي إن المجلس سيصوت على قبول الاتفاق عند عودة المشرعين إلى عقد جلساتهم في سبتمبر أيلول.

وقال جريج روزينباوم أحد زعماء اليهود الذين التقاهم أوباما في البيت الأبيض يوم الثلاثاء لراديو إسرائيل إن الرئيس تحدث بالتفصيل عما كان سيعنيه اللجوء للخيار العسكري وضرب المنشآت النووية الايرانية في حالة رفض الاتفاق بين طهران والقوى العالمية الست.

ونقل روزينباوم وهو عضو في المجلس الوطني اليهودي الديمقراطي عن أوباما قوله خلال الاجتماع “قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري يستهدف منشآت إيران النووية لن يدفعها إلى الدخول في حرب شاملة مع الولايات المتحدة… بل سترون المزيد من الدعم للإرهاب. سترون صواريخ حزب الله تسقط على تل أبيب.”

وذكر روزينباوم “هذا ما قال إنه كان سيحدث لو أن الولايات المتحدة شنت ضربة عسكرية على إيران.”

أما نتنياهو فقد أكد مجددا يوم الثلاثاء في حديث عبر الإنترنت نظمته جماعات يهودية في أمريكا الشمالية وجهة نظر إسرائيل بأن الاتفاق النووي ليس كافيا للحد من المشاريع النووية الإيرانية التي تنطوي على إمكانية تصنيع قنبلة نووية.

وتظهر استطلاعات الرأي تباين آراء الأمريكيين اليهود بين مؤيد ومعارض للنزاع الذي سبب توترا في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل.