زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ يدعو لتأييد صفقة الأسلحة الضخمة للإمارات بقيمة 23 مليار دولار ويصف أبوظبي بأنها شريك مهم في الحرب على الإرهابيين

0
38

واشنطن ـ (رويترز) – دعا زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ الأمريكي الأعضاء اليوم الثلاثاء إلى التصويت بالرفض على مشروع قرار متوقع هذا الأسبوع على أقرب تقدير يهدف لمنع الرئيس دونالد ترامب من بيع أسلحة بقيمة 23 مليار دولار للإمارات العربية المتحدة، واصفا أبوظبي بأنها شريك مهم في الحرب على الإرهابيين.

وقال زعيم الأغلبية ميتش ماكونيل أمام المجلس “إنه لأمر محير بعض الشيء أن نظن، في أسوأ توقيت على الإطلاق، أن بادرة احتجاجية، لا فرصة لها في الحصول على أغلبية تمنع حق النقض الرئاسي، هي استغلال جيد لوقت مجلس الشيوخ. لكن علاوة على كل ذلك، فإن الحقائق الاستراتيجية تملي على الكونجرس ألا يقف في طريق هذه الصفقة”.

وأبلغت إدارة ترامب الكونجرس في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني بموافقتها على بيع منتجات من شركة جنرال أتوميكس ولوكهيد مارتن ورايثيون إلى الإمارات. وتشمل الصفقة طائرات إف-35 وهي المقاتلة الأكثر تقدما في العالم، وما يزيد على 14000 من القنابل والذخائر، وثاني أكبر عملية بيع طائرات مسيرة أمريكية لدولة واحدة.

ويستلزم القانون الأمريكي مراجعة الكونجرس لصفقات الأسلحة الكبرى، ويسمح لأعضاء مجلس الشيوخ بفرض إجراء التصويت على مشروعات قرارات بالرفض. وقالت مجموعة تضم جمهوريين وديمقراطيين إنهم سيقدمون مشاريع قرارات هذا الأسبوع على أقرب تقدير.

لكن لكي تصبح واجبة النفاذ، يتعين إقرارها في مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون ومجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون، وأن تحصل مشاريع القرارات على أغلبية الثلثين في كلا المجلسين كي تفلت من قبضة حق النقص (الفيتو) الرئاسي الذي يتمتع به ترامب.

وقال منتقدون إن إدارة ترامب، التي تسعى إلى تسريع البيع بعد أن توسطت في اتفاق سلام بين الإمارات وإسرائيل، لم تقدم معلومات تذكر، بما في ذلك تأثير الصفقة على موازين القوى في الشرق الأوسط وضمان ألا تقع هذه الأسلحة في الأيدي الخطأ.

وتم تمرير إجراءات سابقة لعرقلة صفقات أسلحة في مجلسي النواب والشيوخ، لكنها فشلت في الحصول على دعم جمهوري كاف لتجاوز حق النقض.