زراعة 43 بالمية بالقمح من المساحة المخططة بريف الرقة الغربي المحرر… وزير الزراعة يلتقي فلاحي الرقة : تأمين بقية مستلزمات الإنتاج قبل نهاية العام وخاصة البذار

0
50

ريف الرقة الغربي – هالة إبراهيم/

التقى  وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا    فلاحي الريف الغربي المحرر بمحافظة الرقة  واستمع الى اهم المشاكل التي تعترض زراعة القمح في أراضيهم والى المستلزمات  التي يحتاجونها لإكمال العملية الزراعية  .

وبين وزير الزراعة  في لموقع اخبار سوريا والعالم أن الوزارة قامت بتأمين نسبة مهمة من   مستلزمات الزراعة في الريف الغربي للرقة ومستمرة   بتأمين بقية الاحتياجات قبل نهاية العام وخاصة البذار، أما بالنسبة للمازوت الزراعي سيتم توفيره بالتنسيق مع وزارة النفط والإدارة المحلية وفق برنامج زمني محدد، وفيما يخص الأسمدة فهناك صعوبات في تأمين الفوسفاتية، أما الآزوتية تم توزيع الدفعة الأولى ونسعى لتأمين الدفعة الثانية في وقتها المناسب في شهر شباط.

وأكد الوزير أن الفلاحين حصلوا على 60% من كميات البذار المقرر توزيعها وسيتم توزيع باقي الكمية البالغة 3000 طن خلال أسبوع لتحصل المحافظة على كامل احتياجاتها.

وأشار الوزير إلى أن وضع الثروة الحيوانية مستقراً في المحافظة ولم يتم تسجيل أي شكوى تخصها وتحصل على مخصصاتها من المادة العلفية وفق المقننات المقررة وكذلك على اللقاحات البيطرية، لافتاً إلى أنه تم تسجيل ملاحظات لعدم تأمين مادة المازوت لري أشجار الزيتون، ذاكراً أن عدد من الفلاحين قاموا بزراعة أشجار الزيتون على ضفاف بحيرة الأسد وهي بأعمار تزيد عن 20 عام وكانت تزود سابقاً بمادة المازوت ولكن نتيجة الأزمة توقف ولكن من الضرورة الحفاظ عليها كغطاء نباتي لأنها إن لم تكن شجرة مثمرة تبقى شجرة حراجية لها فوائد بيئية.

وأوضح الوزير أن هناك مشروع قانون لتعديل قانون الصيد وهناك لجان لتعزيز الحماية والتنوع الحيوي في المنطقة وسيتم التشدد في منع الصيد والتعدي على المياه.

وقال محافظ الرقة: أن وضع زراعة محصول القمح جيد وهناك إقبال على الزراعة، منوهاً أنه سيتم متابعة مطالب الفلاحين مع الوزارات المختصة لتأمينها وتذليل كافة الصعوبات التي تعيق تنفيذ الخطة الزراعية بالمحافظة.

وأكد مدير زراعة الرقة المهندس علي فياض أنه تم زراعة 43 بالمية من الخطة المقررة لزراعة محصول القمح في الريف  المحرر والبالغة   242 ألف هكتار منها والزراعة مستمرة.