ريال مدريد يودع دوري أبطال أوروبا على يد السيدة العجوز

0
25

مدريد|

أنهى فريق يوفنتوس مسيرة حامل اللقب ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا، وذلك رغم تعادله معه 1-1 في ملعب سانتياغو برنابيو، في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

واستفاد فريق السيدة العجوز من الفوز ذهابا بنتيجة 2-1 الأسبوع الماضي في تورينو، لينتزع بذلك بطاقة النهائي الأخرى، ويواجه برشلونة في برلين في الـ6 من يونيو/حزيران القادم.

سجل ريال مدريد أولا في الدقيقة الـ23 بعد عرقلة بونوتشي لخيمس رودريغيز في المنطقة المحظورة، ليعطي الحكم ركلة جزاء للقلعة الملكية نفذها الدون بنجاح في شباك العملاق بوفون.

وأدرك التعادل ليوفنتوس الإسباني ألفارو موراتا في الدقيقة الـ57 بعد متابعته لرأسية من بوغبا من أمام المرمى إلى وسط الشباك مباشرة.

بدأ مدرب الملكي المبارة بخطته المعتادة 4-3-3 وشارك في الهجوم الـBBC (بيل وبنزيمة ورونالدو)، بينما لعب أليغري مدرب اليوفي بتشكيلة 4-3-1-2 مع تيفيز وموراتا في المقدمة، بينما شارك في صفوف الضيوف أيضا العائد من إصابة طويلة المتألق بوغبا.

الريال افتتح المباراة بقوة وهدد مرمى بوفون باكرا عن طريق بنزيما ورونالدو وبيل، وفي التوقيت ذاته رد فيدال بتسديدة بعيدة على مرمى كاسياس.

وبعد هدف رونالدو زادت عزيمة الملكي الذي انهالت تسديداته بشكل كبير على المرمى الإيطالي، الذي تألق بوفون في الذود عن عرينه.. وظهر هجوم اليوفي مشتتا للغاية ومن دون تنسيق، عدا عن أن وسط الملعب كان ميتا تقريبا، ولم يستطع تسريع نسق اللعب.

وفي الشوط الثاني دخل يوفنتوس باحثا عن التعادل منذ البداية، وكان ما يريد بعد 13 دقائق عن طريق موراتا.. والتعادل أجبر الريال على فرض طوفان هجومي كبير على أمل التسجيل ولعب شوطين إضافيين، وكان رودريغيز أن يفعلها لولا لم تخنه تسديدته بسنتيمترات قليلة. وعزز أنشيلوتي أيضا خطه الهجومي بالزج بتشيتشاريتو بدلا من بنزيمة.

أليغري رد بتبديل دفاعي بنزول أندريا بارزالي مكان بيرلو، ثم بفرناندو لورينتي مكان موراتا في الهجوم.. وكاد بوغبا أن يهز شباك أصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة لكن كاسياس تصدى للموقف، ليغادر بعدها الفرنسي ويلعب مكانه روبرتو بيريرا.. وكانت صافرة الحكم الأخيرة نهاية الملحمة بتأهل يوفتنوس إلى نهائي الأحلام في برلين.