ريال مدريد وبرشلونة يختبران جاهزيتهما للكلاسيكو امام ليفانتي وايبار

0
25

مدريد/

يبدأ برشلونة أهم أسبوع في مسيرته بالموسم الحالي عندما يحل ضيفا على إيبار السبت في مباراة تمثل استعدادا مهما للفريق قبل مواجهتيه الحاسمتين امام مانشستر سيتي الإنجليزي وريال مدريد.

ويحل برشلونة ضيفا على إيبار السبت ضمن منافسات المرحلة 27 من الدوري الأسباني لكرة القدم، وذلك قبل أسبوع واحد من لقاء (الكلاسيكو) المرتقب أمام ريال مدريد في نفس المسابقة.

كما تمثل المباراة أمام إيبار المتواضع أفضل استعداد لبرشلونة قبل اللقاء الصعب مع مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحقق برشلونة الفوز في 14 من آخر 15 مباراة خاضها في مختلف المسابقات ويتصدر الفريق جدول الدوري الأسباني حاليا بفارق نقطة واحدة أمام ريال مدريد كما بلغ الفريق نهائي كأس ملك أسبانيا لكرة القدم.

ولكن برشلونة لن يستهين بفريق إيبار رغم تواضع مستوى الأخير وترتيبه المتأخر في جدول الدوري الأسباني، وهو ما أكده البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم الفريق.

وقال نيمار: “علينا أن نفكر فقط في لقاء إيبار وليس في المباريات الأخرى التي سنخوضها بعد هذا اللقاء، ملعب إيبار صغير للغاية، ولن تكون المباراة سهلة علينا“.

ويشعر نيمار بالتفاؤل لمستوى برشلونة الحالي، وقال اللاعب: “مع كل مباراة، نصبح أقوى وأفضل، نتدرب بشكل جاد والوضع داخل الفريق أصبح متميزا الآن“.

ولدى سؤاله عن تعاونه مع زميليه الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، قال نيمار: “نتعرف على بعضنا البعض بشكل أفضل من مباراة لأخرى.. ميسي هو أفضل لاعب في العالم وسواريز من أفضل اللاعبين.. إنه لشرف كبير لي أن ألعب بجوارهما“.

ويحتاج المدير الفني لبرشلونة لويس انريكي إلى إعادة بناء التشكيلة الخاصة بخط الدفاع في ظل غياب اللاعبين البرازيلي داني ألفيش ظهير أيمن الفريق وجوردي ألبا ظهير أيسر الفريق بسبب الإيقاف.

وينتظر أن يغطي الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو غياب سيرخيو بوسكيتس عن مركز لاعب الوسط المدافع بسبب الإصابة.

ولكن ماسكيرانو يحتاج إلى أن يظهر بأفضل سلوك له وأن يلتزم الحذر في الالتحامات حتى لا يحصل على الإنذار الذي سيكون الخامس له في المسابقة هذا الموسم مما يعني غيابه عن صفوف برشلونة في اللقاء التالي بالبطولة وهو لقاء الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وتأتي زيارة برشلونة في توقيت سيئ للغاية بالنسبة لإيبار الذي خسر آخر 7 مباريات خاضها في المسابقة ليتراجع إلى المركز الرابع عشر في جدول المسابقة رغم البداية القوية المفاجئة له في المسابقة هذا الموسم.

وقال يون إيراستي قائد فريق إيبار: “الآن هو الوقت الذي نحتاج فيه للتماسك جميعا كوحدة واحدة.. أطالب الجماهير بمؤازرتنا لأننا بحاجة غلى دعمهم.. نريد ألا يشعر برشلونة هنا بالارتياح… نعلم أن المباراة ستكون صعبة علينا ولكننا لا نزال نكافح“.

ويسعى النادي الملكي إلى التخلص من أزمته وكبوته الحالية عندما يستضيف ليفانتي الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

ويحتاج الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد إلى اتخاذ قراره بشأن استمرار الاعتماد على حارس المرمى المخضرم إيكر كاسياس أو تغييره بعد الهزيمة 4-3 التي مني بها الفريق أمام ضيفه شالكه الثلاثاء في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث كاد الميرينغي أن يودع البطولة خلال هذه المباراة ويفقد أمل الدفاع عن لقبه الأوروبي، لكنه استفاد من فوزه 2- صفر في مباراة الذهاب ليفوز 5-4 بمجموع المباراتين.

واعترف كاسياس، بعد مباراة شالكه قائلا: “لم أكن جيدا للغاية، لم أشعر بأنني على ما يرام على أي حال.. هبطنا لأدنى مستوياتنا الآن.. علينا أن ننسى ما حدث اليوم وعلينا أن نركز الآن في كيفية تحسين نتائجنا بالدوري الأسباني“.

وأهدر ريال مدريد 11 نقطة في المباريات التي خاضها بالدوري الأسباني منذ بداية العام 2015 لتكون بداية كارثية له في هذا العام.

وأنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الفريق بتسجيله هدفين في مرمى شالكه، وقال رونالدو، بعد المباراة: “لن أتحدث إلى وسائل الإعلام حتى نهاية الموسم الحالي“.

ويحل أتلتيكو مدريد حامل اللقب وصاحب المركز الثالث ضيفا ثقيلا على اسبانيول السبت فيما يفتتح فالنسيا صاحب المركز الرابع مباريات هذه المرحلة باستضافة ديبورتيفو لاكورونا الجمعة.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي سيلتا فيغو مع أتلتيك بيلباو، ورايو فاليكانو مع غرناطة السبت، وألميريا مع فياريال وملقا مع قرطبة وأشبيلية مع إلتشي الأحد، وخيتافي مع ريال سوسييداد الاثنين.