روسيا تعزز تواجدها العسكري في الساحل السوري بإرسال بطرس الأكبر والأميرال كوزنتسوف

0
72

طرطوس|

وصلت حاملة طائرات روسية إلى قبالة السواحل السورية في إطار تعزيز القوات العسكرية الروسية المشاركة في الحرب على التنظيمات الإرهابية في سورية.

وذكر قائد الحاملة “سيرغي أرتامونوف” في تصريحات لقناة روسيا 1 إن الحاملة التي تتكون من الطراد “بطرس الأكبر” و”الأميرال كوزنيتسوف” وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط بهدف القيام بمجمل مهامها في المياه والمناورة إلى الغرب من الساحل السوري”.

من جانبه ذكر أشار فلاديسلاف مالاهوفسكي قائد  الطراد “بطرس الأكبر” أن “الطائرات الحربية التابعة لدول أخرى تخشى الاقتراب من السفن الروسية أقل من 50 كيلومترا مما يدل بوضوح على قدرة الطراد الروسي”.

وردا على سؤال حول تزود السفن الروسية بالوقود في إسبانيا خلال رحلتها إلى البحر المتوسط، قال قائد “الأميرال كوزنيتسوف” “إن السفن أبحرت بدون مساعدة من أحد وذلك بسبب ما لديها من دعم ذاتي”.

وتشارك روسيا منذ أكثر من عام في الحرب على الإرهاب التكفيري في سورية وذلك بناء على طلب من الجمهورية العربية السورية حيث قام الطيران الحربي الروسي بتنفيذ آلاف الطلعات الجوية على مواقع انتشار الإرهابيين ما ساهم في تكبيدهم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.