روسيا تطلق ناقلة سلاح بحري رادع في العام المقبل

0
0

تكمل روسيا بناء غواصة فريدة من نوعها.

وأطلق على هذه الغواصة اسم “بلغورود”. وصرح ميخائيل بودنيتشينكو، المدير العام لمصنع “سيفماش” لبناء السفن والغواصات، بأن غواصة “بلغورود” ستذهب إلى البحر في رحلة اختبارية في 15 يونيو/حزيران 2020.

وتم إنزال غواصة “بلغورود” إلى الماء في أبريل/نيسان 2019، في مدينة سيفيرودفينسك في شمال شطر روسيا الأوروبي.

وصممت غواصة “بلغورود” لحمل وإطلاق مجموعة من الغواصات الصغيرة المعروفة باسم “بوسيدون”.

وتتلخص وظيفة غواصة “بوسيدون” التي تخلو من الطاقم البشري وتعمل بالطاقة النووية وتشبه الصاروخ البحري، في حمل الذخيرة النووية إلى شواطئ العدو المحتمل.

ويعتبر ما يسمى بـ”بوسيدون” من الأسلحة الرادعة، إذ يضمن “بوسيدون” توجيه الضربة الساحقة للمعتدي.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن  “بوسيدون” في العام الماضي. وفي شهر فبراير/شباط 2019، أعلن وزير الدفاع سيرغي شويغو عن إنجاز المرحلة الرئيسية من اختبار “بوسيدون”. h