روسيا تطلب من الولايات المتحدة إخلاء جنودها من الاراضي السورية

0
18

موسكو|
أكدت روسيا أن الوجود الأمريكي في سورية يشكل عائقاً أمام العملية السياسية في البلاد، وليس له أي داعي مطلقاً.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين: “إن الوجود الأميركي غير القانوني في سورية بعد القضاء على “داعش” يشكل عائقاً حقيقياً أمام العملية السياسية في البلاد”.
وأشار لافروف إلى أن محاولة إيجاد تبريرات للوجود الأميركي في سوريا بعد القضاء على تنظيم “داعش” غير مقبولة، مؤكداً على أن الحكومة السورية لن تقبل ببقاء هذا الوجود العسكري الأميركي في أراضيها.
في سياق متصل، لفت لافروف إلى أن البيان المشترك الذي صدر عن لقاء القمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب في مدينة دانانغ الفيتنامية في تشرين الثاني المنصرم يؤكد تمسك موسكو وواشنطن بالحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها وطابعها العلماني.
الجدير بالذكر أن وزير الخارجية الروسي شدد على أن بلاده مستمرة بالاتفاقية مع الحكومة السورية حتى إعادة الوضع إلى طبيعته واستعادة الأمن والاستقرار داخل البلاد.