روسيا تصف الأنباء حول بناء محطة نووية في سورية بالتافهة

0
25

موسكو/

وصفت وزارة الخارجية الروسية الأنباء التي نشرت في مجلة دير شبيغل الالمانية حول بناء سري في سورية لمحطة نووية تحت الأرض ب”التافهة”.

وقالت دائرة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية في بيان لها اليوم إن “سورية ردت في جوهر الامر على هذه المسألة”، مضيفة يمكننا أن نأسف فقط عن الأضرار التي تلحق بسمعة مجلة جدية من نشر مثل هذه الانباء التافهة.

وكان مصدر إعلامي سوري قال قبل اربعة أيام إن مجلة دير شبيغل الالمانية دأبت على نشر أكاذيب وادعاءات سخيفة لا مصداقية لها على الإطلاق عن سورية حيث نشرت في عددها الأخير أكذوبة ان سورية تقوم ببناء محطة نووية.

ونفى المصدر هذه الادعاءات جملة وتفصيلا” وتؤكد أنها تأتي كجزء من المؤامرة التي تستهدفها شعبا وأرضا من خلال حملة التضليل الإعلامي والضغوط التي تمارسها بعض القوى الإقليمية والدولية عبر بعض وسائل الإعلام المأجورة والشريكة في العدوان على سورية وأن هذه الأكاذيب تتناقض مع أبسط مبادئ وقواعد وأخلاقيات العمل الإعلامي.

يذكر أن الأسبوعية الألمانية الشهيرة “دير شبيغل” قالت في عددها الصادر هذا الأسبوع إن سورية تقوم حاليا ببناء مفاعل نووي سري تحت الأرض بهدف إنتاج وتطوير أسلحة نووية.

ووفقا للمجلة فإن المعلومات التي استقتها من مصادر استخبارية تشير إلى وجود المفاعل في منطقة جبلية معزولة غرب سورية على مسافة 2 كلم من الحدود مع لبنان قرب بلدة “القصير” السورية.

ونشرت الأسبوعية صورا ظهر فيها المفاعل مرتبطا بمصدر للكهرباء والماء كما تظهر مدخلا رئيسيا إضافة إلى عنابر كبيرة وبئر.