روسيا تحضّر لإجراء اختبار ثان لصاروخ سارمات العابر للقارات

0
11

كشف رئيس أركان القوات الروسية، الجنرال فاليرى غيراسيموف، عن إعداد اختبار آخر للصاروخ الباليستي الجديد العابر للقارات “سارمات” مشيدا بمزاياه التي لا مثيل لها وقدراته الخارقة.

وقال الجنرال غيراسيموف اليوم الثلاثاء في مؤتمر عبر الهاتف: “تم إطلاق أول صاروخ من هذا النوع في نهاية ديسمبر من العام الماضي، ويجري في ميدان بليسيتسك كوسمودروم، التحضير لإجراء الاختبار القادم”.

وأكد أن الصاروخ العابر للقارات “سارمات” قادر على حمل رؤوس حربية ذات كتلة كبيرة وقوة هائلة. وقال غيراسيموف: “بوزنه الكلي الذي يزيد على 200 طن، يحلّق الصاروخ لمرحلة نشطة قصيرة، وهو يتحلى بقدرات مبتكرة لاختراق الدفاع الصاروخي الذي يمكن أن يعترضه، كما أنه قادر على حمل رؤوس حربية ثقيلة وذات قوة تدميرية هائلة”.

 وأضاف رئيس هيئة الأركان الروسية العامة قائلا: “إن صاروخ سارمات يتجاوز في خصائصه وقدراته كل الأنواع الحالية من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات”في العالم.

وأوضح الكولونيل جنرال سيرغي كاراكايف، قائد القوة الصاروخية الاستراتيجية، إنه “في سياق الاختبارات الباليستية لهذا الصاروخ، من المخطط امتحان أكثر من 50 مسألة”. وأشار إلى أن الاختبارات ستسمح بتأكيد صحة الحلول التصميمية المقبولة للصاروخ، والأنظمة والوحدات التابعة للقاذف، وأيضاً وضع أساليب التحضير التمهيدية وجدول إطلاق الصاروخ. كما يخطط مبدعو الصاروخ الجديد العابر للقارات للتأكيد التجريبي على سلامة عمل تصميم الصاروخ وأنظمته، بالإضافة إلى وحدات وأنظمة المشغل ووثوقية الأنظمة ومجمعات الإطلاق الأرضي.

وكشف الجنرال كاراكايف أيضا، عن أنه خلال الاختبار التالي لصاروخ سارمات العابر للقارات، سيتم امتحان عملية صعوده من المنجم وإطلاق محرك الصاروخ. وقال إن “الهدف الرئيسي من الاختبارات هو اختبار إطلاق الصاروخ من زوايا متخلفة وحركته الأولية عند الخروج من منصة إطلاق الصواريخ وإطلاق المحرك”.

وأشار كاراكاييف إلى أنه من أجل إتمام عمليات اختبار صاروخ سارمات تم تصنيع عدة نماذج لهذه الغاية، وتسليمها إلى ميدان الاختبارات الحكومي الأول.

 وقال قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية “في الوقت الحالي يجري تنفيذ أعمال التجميع والتركيب، وقد أجريت الاستعدادات لإجراء فحوص كهربائية وإعادة تزويد المكونات بوقود الصواريخ”. وأكد أن “العمل على إعداد الاختبارات يتم وفقا للجدول الزمني ويتم تزويده بكل الموارد اللازمة”.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابه إلى الجمعية الاتحادية مطلع مارس الجاري، أن وزارة الدفاع بالتعاون مع شركات صناعة الصواريخ الفضائية، بدأت مرحلة نشطة من اختبار قاذفات صاروخية جديدة مزودة بصاروخ ثقيل عابر للقارات، أطلق عليه اسم “Sarmat“.

المصدر: إنترفاكس