روسيا تتهم “داعش”باستخدام موادسامة لأغراض إرهابية في سورية

0
66

موسكو/ووردبرس

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم “أن هناك أسسا جدية للاعتقاد بأن تنظيم داعش الإرهابي استخدم المواد السامة في سورية”.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها: “ارتباطا مع العمل المستمر لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية على كشف وقائع محتملة لاستخدام غاز الكلور في سورية كسلاح كيميائي أحالت دمشق إلى المنظمة معلومات مهمة تفيد بأنه كانت هناك حالات استيلاء من التشكيلات غير الحكومية على منشآت صناعية تخزن فيها مواد تحتوي الكلور”.

وأضافت الخارجية الروسية “بالتالي هناك أسس جدية للاعتقاد بأن مقاتلي (المعارضة) وخاصة تنظيم داعش متورطون في استخدام هذه المواد السامة للأغراض الإرهابية”.

وأبدت الخارجية الروسية ترحيب موسكو بالخطوة السورية بخصوص إعلام المنظمة الدولية بهذه الوقائع الخطرة معتبرة أن الخطوة بحد ذاتها تشير إلى جدية الجانب السوري بالتعاون بشكل وثيق مع المجتمع الدولي حول جميع المسائل المتعلقة بالتزام سورية باتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأعربت الخارجية الروسية عن أملها في أن تأخذ البعثة الدولية المعلومات التي قدمتها لها دمشق بعين الاعتبار وأن تقيمها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حق التقييم.

وانضمت سورية رسميا إلى اتفاقية حظر انتشار السلاح الكيميائي في أيلول 2013 وأبدت استعدادها الكامل للتعامل مع المنظمة في إطار تفريغ منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل وحذرت أكثر من مرة من أن التنظيمات الإرهابية المسلحة تستخدم مواد كيميائية حصلت عليها من مصانع مدنية أو زودتها بها الدول الداعمة لها ضد المدنيين والجيش العربي السوري كما حصل ووثق في مدينة خان العسل في حلب.