روسيا تبدأ بالتنقيب عن النفط في سوريا.. فهل جاء الفرج

0
451

بعد الغاز والفوسفات، بدأت روسيا بالتنقيب عن النفط عبر افتتاح شركتين روسيتين في العاصمة دمشق وهما “ميركوري” و “فيلادا”.

ومنحت وزارة الاقتصاد السورية شهادة تسجيل فرعي للشركتين في سوريا، ومقرهما في دمشق، منطقة الشعلان أرضي بناء العنبر، شارع تاج الدين السبكي، وفقاً لما أفادته وسائل إعلام سورية.

وسييشمل التنقيب والإنتاج في ثلاثة مناطق من بينها حقل نفطي في شمال شرق سوريا وحقل غاز شمالي العاصمة دمشق. حيث ستعمل شركة “ميركوري” في حقل نفطي يقع في الجزيرة السورية ويمتد على مساحة 9531 كيلومتراً.

في حين تعمل شركة “فيلادا” في حقل غاز يقع شمالي دمشق، ويمتد على مساحة 2159 كيلومتراً مربعاً.

وتم تعيين “دميتري فاسيليفيتش” غرينكيف، مديراً لفرع “ميركوري” التي يبلغ رأسمالها 7.35 مليون روبل، فيما اختير “إيلدارا كاميلييفيتش زاريبوف” مديراً لفرع شركة “فيلادا التي يبلغ رأسمالها 7.3 مليون روبل.

ووقَّعت وزارة النفط السورية، العام الماضي 2019، 3 عقود طويلة الأمد مع شركات روسية في مجالي النفط والغاز، تشمل “خارطة طريق”، تتضمن تنقيب شركات روسية عن النفط في المياه الإقليمية السورية.

وتمتلك روسيا قاعدتين عسكريتين في سوريا، الأولى بحرية في #طرطوس، والثانية قاعدة جوية في مطار حميميم في ريف اللاذقية، كما حصلت موسكو على استثمارات عدّة في سوريا شملت قطاعات مختلفة أبرزها النفط والكهرباء والإسكان واستخراج الفوسفات.

Q_Street_Journal