الجيش الأمريكي ينفذ سلسلة ضربات جوية على سوريا استهدفت مجموعات مدعومة إيرانيا وروسيا تنتقد الهجوم بشدة وتؤكد: ما جرى خطير جدًا وغير قانوني واعتداء على سيادة دولة

0
28

نفذ الجيش الأمريكي ضربات جوية استهدفت مجموعات مدعومة إيرانية في سوريا بذريعة علاقتها بالهجمات التي تستهدف الأمريكان في العراق.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي، أن الرئيس جو بايدن أصدر تعليمات للقوات بتنفيذ ضربات جوية على البنية التحتية المستخدمة من قبل المجموعات المسلحة المدعومة من إيران شرقي سوريا.

وأشار كيربي في بيان، إلى أن هذه الضربات هي رد على الهجمات الصاروخية في العراق مؤخرًا، مضيفا:” دمرت الضربات عدة منشآت تقع في نقطة مراقبة حدودية تستخدمها جماعات مسلحة مدعومة من إيران، بما في ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء”.

وصرح النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الفيدرالية الروسي، فلاديمير جاباروف، اليوم الجمعة، بأن الهجوم الأمريكي على سوريا غير قانوني، فهو قصف أراضي دولة ذات سيادة.

موسكو-سبوتنيك. وقال السيناتور الروسي لوكالة “سبوتنيك”: “هذا القصف الأمريكي على سوريا غير قانوني، لأننا نتحدث عن قصف أراضي دولة ذات سيادة”.

وأضاف جاباروف أنه في هذه الحالة، من الممكن أن تناشد سوريا مجلس الأمن الدولي لطلب مناقشة الوضع في اجتماع طارئ.

وتابع النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الفيدرالية الروسي: “ما حدث خطير للغاية ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد الأوضاع في المنطقة بأسرها”.

كما أكد السيناتور أن مثل هذه الأعمال قد تيؤدي إلى “صراع ضخم”، متابعا أن “سوريا تمتلك أسلحة حديثة، بما في ذلك منظومات “إس-300″، ويجب على الأمريكيين توخي الحذر الشديد في مثل هذه الأعمال”.

وأشار جاباروف إلى أن كل تفاصيل ما حدث ليست واضحة بعد، وبالتالي لا يمكن إجراء سوى تحليل أولي للوضع الآن. لكن كل شيء حتى الآن يبدو في غاية الخطورة .

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن الجيش الأمريكي شن غارة على منشآت في شرق سوريا تستخدمها فصائل مسلحة مدعومة من إيران.

وذكر البنتاغون أن الهجوم يأتي ردا على الهجمات الصاروخية الأخيرة على مواقع للقوات الأمريكية في العراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، في بيان، “بتوجيه من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية في وقت سابق من مساء الخميس، غارات جوية على البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المسلحة المدعومة من إيران في شرق سوريا”.