روسيا: التهديدات الأمريكية بضرب سورية غير مسؤولة

0
12

 استنكرت وزارة الخارجية الروسية تهديدات المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بتوجيه ضربات إلى سوريا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إن “مثل هذه التصريحات المدوية وغير المسؤولة للمندوبة الأمريكية تثير استياء وقلقا شديدا”.

وأضافت أن موسكو، وعلى خلفية هذه التصريحات، تشعر بقلق بالغ إزاء المعلومات حول تحضير المسلحين لتمثيلية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين، واتهام الحكومة السورية بها، وذلك تمهيدا لتبرير ضربات أمريكية أحادية الجانب ضد دمشق والمؤسسات الحكومية السورية

وأكدت الخارجية أن “مثل هذه العمليات الإجرامية قد تمثل خطرا على حياة المستشارين العسكريين الروس، بمن فيهم مسؤولو مركز المصالحة، الموجودون في المؤسسات بدمشق وفي مواقع وزارة الدفاع السورية. وفي هذا الحال سيتخذ ما ينبغي من التدابير للرد على ذلك”.

واعتبرت الخارجية الروسية أن تصريحات الولايات المتحدة حول تأييدها للعملية السياسية في سوريا مع استمرار احتلالها جزءا من أراضي البلاد، خرقا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، و”غاية في الوقاحة”.

وأضافت الخارجية أن “واشنطن، في حقيقة الأمر تبذل كل الجهود من أجل حماية الجماعات الإرهابية الناشطة بالقرب من دمشق وفي محافظات سورية أخرى، والحفاظ عليها”. وأكدت أن واشنطن تشوه الوقائع فيما يخص الوضع في الغوطة الشرقية وتصمت عن جرائم الإرهابيين ضد سكان الغوطة وقصفهم الأحياء السكنية في دمشق

هذا، وكانت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، كانت قد أعلنت خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، أن بلادها ستتدخل في سوريا في حال تقاعس مجلس الأمن عن التحرك.