روبرت فورد: الأسد انتصر والحرب أخمدت

0
80

دبي |

 قال آخر سفير أمريكي لدى دمشق روبرت فورد إن الرئيس السوري بشار الأسد انتصر في الحرب التي تخمد يوما بعد يوم مؤكدا أن الأخير ربما لن يخضع لأي مساءلة لتحمل المسؤولية.

وأضاف الدبلوماسي في مقابلة مع موقع “ذا ناشونال” أنه “إذا لم تكن الحكومات الأجنبية التي دعمت في الماضي عناصر من الجيش السوري الحر مستعدة لإرسال الأموال والأسلحة، ومن بينها صواريخ أرض

-جو، وإرسال مستشارين عسكريين … سيكون من المستحيل هزيمة الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين”.

وأوضح فورد، زميل معهد الشرق الأوسط، أن الحكومة السورية، في المستقبل، لن تقبل بالإدارات المحلية أو باللامركزية.

وعن شكل التغيير الذي قد تطرحه حكومة الأسد، أضاف أنه “ربما سيغيّر رئيس الوزراء أو بعض الوزراء ويزعم أن هذا إصلاح، ولكن هل سيغيّر النظام عناصر الدولة الأمنية؟ بالتأكيد لا”.

وتحدث عن كيفية تعامل الحكومات الأوروبية مع النظام السوري، قائلا: “الأوروبيون سيفعلونما يخدم مصالحهم. ربما تكون لديهم مصالح متعلقة بالتعاون الأمني … لكن هذا الأمر لا يتطلب سفارة في دمشق”.

وتابع “سياسيا، ستكون هناك صعوبات في فرنسا وألمانيا وبريطانيا وحتى إيطاليا فيما يخص فتح السفارات بسبب ارتكاب الحكومة السورية جرائم حرب أقرتها الأمم المتحدة”.

وقال فورد إن التعامل مع الوضع الاقتصادي قد يكون مختلفا حيث أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي والكونغرس الأمريكي “تحد مما يمكن لهذه الدول فعله قانونيا في سوريا. لا يمكنهم تمويل إعادة الإعمار ولا التبادل التجاري”.

وأضاف أن “القلق من الوجود الإيراني في سورية قد يدفع الولايات المتحدة لأن تكون أكثر صرامة فيما يخص العقوبات”