رواية إسرائيلية “مفاجئة” عن اغتيال فخري زاده: “الموساد” زرع عميلاً قربه قبل 27 عاماً

0
177

كتبت صحيفة “الشرق الأوسط”: “تمكن جهاز الموساد (المخابرات الخارجية لإسرائيل) في عام 1993 من زرع عميل له قريباً جداً من عالم الذرة الإيراني، محسن فخري زاده، الذي تم اغتياله في طهران يوم الجمعة قبل الماضي . وجاء في تقرير للخبير في الشؤون الأمنية، رونين بيرغمان في صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أمس، أن إسرائيل حصلت خلال ولاية رئيس الحكومة السابق، إيهود أولمرت، في 2008 على تسجيل بصوت العالم النووي فخري زاده، يتحدث فيه عن برنامج نووي عسكري سري.

وكتب بيرغمان، أن أولمرت أطلع الرئيس الأميركي الأسبق، جورج بوش الابن، على الخطط الإسرائيلية لمهاجمة إيران، في شهر نيسان 2008، عندما زار إسرائيل وأسمعه تسجيلاً صوتياً، وقال له: “الرجل الذي يتحدث هنا هو محسن فخري زاده. وهو رئيس البرنامج النووي العسكري السري الإيراني. البرنامج الذي تنفي إيران وجوده”.

وأضاف بيرغمان، أنه وفقاً لكاتب السيرة الذاتية لبوش ومراسل صحيفة “نيويورك تايمز” الحالي في البيت الأبيض، بيتر بيكر، وتقرير نشرته صحيفة «دي تسايت» الألمانية، فإن الاستخبارات الإسرائيلية جندت عميلاً مقرباً من فخري زاده سجل أقواله.