“رصاصٌ من دم”.. هذا ما يحضره الجيش السوري لمسلحي جوبر

0
25

ريف دمشق|

في ظل العصف الميداني الذي بات يضرب الشرق السوري، وتحديداً محافظة دير الزور، يسعى الجيش السوري إلى إخماد وتيرة المعارك التي كانت قد تصاعدت سابقاً في الجبهات الشرقية للعاصمة دمشق، استعداداً لإطلاق معركةٌ أطلق عليها اسم “رصاصٌ من دم”.

المعركة المذكورة لن تُطلق بشكل مفاجئ، وإنما سيتم التمهيد لها خلال الأيام القليلة القادمة عبر إطلاق طائرات مسيرة تحمل في جعبتها قنابل “فراغية”، يصل مدى فاعليتها إلى أنفاق ذات عمق 2 كلم تحت الأرض.

مصدر ميداني تحدث قائلاً: “المجموعات المسلحة اعتقدت أن تعزيزنا لقواتنا في دير الزور سيؤخر معارك جوبر وعين ترما، إلّا أن واقع الحال عكس ذلك تماماً، ولاسيما أننا بصدد إطلاق معركة الرصاص”، متابعاً: “ولكن، هذه المرة سيكون الرصاص من دم”.

وكان الجيش السوري أطلق منذ نحو 3 أشهر، معركة ضد مسلحي “جبهة النصرة” في جوبر وعين ترما، استطاع من خلالها تحرير ما يقارب 4 كلم، بدءاً من كازية سنبل، نهاية بأبنية عطايا.