“رايتس ووتش” تتهم “الجيش الحر” بالاستيلاء على ممتلكات في عفرين

0
14

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” جماعات مسلحة تدعمها تركيا في “الجيش السوري الحر”، بـ “الاستيلاء على ممتلكات سكان عفرين ونهبها”.

وفي بيان صادر اليوم، الخميس 14 حزيران، أوضحت المنظمة أن فصائل المعارضة “سكنت هي وعائلاتها في منازل للسكان الكرد، ودمرت بعض الممتلكات المدنية ونهبتها دون تعويض أصحابها”.

وفي 20 كانون الثاني 2018، شنت تركيا بمساندة “الجيش الحر” هجومًا على منطقة عفرين، وأعلنت سيطرتها عليها في 18 آذار.

وأدت السيطرة إلى نزوح 137 ألف شخص على الأقل، بحسب الأمم المتحدة.

وتمكنت المنظمة من توثيق ذلك، عبر شهادات عدة أشخاص من المنطقة عرضوا لها صورًا لممتلكاتهم قبل وبعد سيطرة المقاتلين، قائلين إنها تعرضت “للاستيلاء أو النهب أو المصادرة أو التدمير”، وأضافوا أنه لم يتم تعويضهم.

كما ذكر اثنان منهم، في شكواهم، أسماء الفصائل التي قامت بذلك، تأكدت بعدها المنظمة من تواجد تلك الفصائل في عفرين وقتها.

كما اعتمدت المنظمة على شهادات أشخاص خارج عفرين، اشتكوا من “احتلال منازلهم”، وفي حالات أخرى بدا للمنظمة أن مقاتلي الجيش أسكنوا عائلات نازحة من أجزاء أخرى من سوريا في منازل من نزحوا من عفرين.