رامي عبد الرحمن يعترف: لم أزر سوريا منذ 15 عاما

0
30

لندن|

قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان نحن نتعرض للهجوم لأننا نقول حقيقة ما يحدث في سوريا، لكن يبدو أنه لا أحد يريد أن يسمع الحقيقة”.

وزعم عبد الرحمن أن لديه شبكة واسعة من المراسلين في المنطقة، الذين يزودونه بالمعلومات الخاصة للمكتب الرئيسي، وهناك تتم معالجتها، ومن ثم نشرها على موقع SOHR على شبكة الانترنت، وعلى صفحة الفيسبوك الخاصة به وحسابه على تويتر.

وأضاف “عبد الرحمن” أنه يعرف شخصيا “المئات من الناس”، الذين يعملون في سوريا لصالح المرصد، على حد قوله وأنا أعرف كل الناشطين الذين يعملون لصالح المرصد”.

وأقر عبد الرحمن بأن آخر زيارة له إللى سوريا كانت منذ 15 عاما، في عام 2000.

وأضاف: “لكنني أعرف بعض نشطاء المرصد من خلال أصدقاء مشتركين، وهذه المنظمة تضم الأعضاء الجدد فقط بعد إجراء فترة تجريبية لمدة 6 أشهر، ويجب أن يكون المرشح معروفا لشخص من المرصد، أو إلى جهة اتصال خارجية يمكننا الاعتماد عليها”.