رئيس مجلس الوزراء يطلب من وزارة العدل اعداد صك تشريعي بفرض عقوبات على المسيئين لسمعة الصادرات السورية الزراعية والصناعية

0
37

خميس يوجه الوزراء بتطوير اداء عمل المكاتب الإعلامية في وزراتهم وتحسين اوضاعها

 

دمشق – هالة ابراهيم |

قرارات جريئة وتوجيهات جديدة  اقرها  رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس  اليوم خلال ترأسه لجلسة المجلس الاسبوعية  فطلب المجلس من وزارة العدل اعداد صك تشريعي يقضي بفرض عقوبات على كل من يسيء إلى سمعة الصادرات السورية الزراعية والصناعية.

وطلب من وزارة الصحة تكليف مجموعة من الأطباء بالعمل والتناوب في مشافي دير الزور نظراً للحاجة الماسة لذلك.

وبناء على الزيارات الجماعية التي قام بها الوزراء إلى المحافظات السورية واطلاعهم على القضايا والمشاكل التي تهم المواطنين.. قرر المجلس تخصيص اجتماع عمل لوضع برنامج وآلية زمنية واضحة لمعالجة هذه القضايا.

وقرر المجلس إعادة تشكيل اللجان السورية المشتركة مع الدول الصديقة التي تربطها بسورية علاقات اقتصادية وتجارية، وتأمين المتطلبات البشرية والمادية لتطوير عمل وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

ونظراً لدور الإعلام كوسيط في نقل المعلومة الدقيقة والاهتمام بالقضايا التي تهم المواطنين، وإيضاح البرامج والخطط أمام الرأي العام، وجه مجلس الوزراء بالوقوف على واقع عمل المكاتب الإعلامية في الوزارات وتطوير أدائها.

ووافق مجلس الوزراء على الخطة الإنتاجية الزراعية للموسم الزراعي 2016/2017، والتي راعت الظروف الحالية التي تمر على البلاد بواقعية من خلال تشجيع زراعة جميع المناطق الآمنة وتأمين مستلزمات الانتاج الزراعي، ودعم القطاع الحيواني بتأمين متطلبات استيراد الأبقار والأعلاف.

وركزت الخطة على زيادة المساحات البعلية والمروية المزروعة بالقمح مقارنة بالعام السابق، وتشكيل مجموعات عمل مركزية وفرعية في المناطق والقرى لمتابعة تنفيذها ومعالجة الصعوبات التي تعترضها مباشرة.

وأقر المجلس مشروع قانون تعديل الفقرة /أ/ من المادة /29/ من القانون رقم /2/ لعام 2014 المتضمن تعديل الرسوم المفروضة على منح الإقامة للعرب والأجانب لقاء إصدار بطاقات الإقامة وذلك تماشياً مع الظروف الراهنة والأنظمة المتبعة في معظم دول العالم.

وفي نهاية الجلسة  أكد وزير الزراعة والاصلاح الزراعي في تصريح للصحفين أن الخطة الإنتاجية الزراعية لموسم 2016-2017 تميزت بالتركيز على زيادة المساحات المزروعة لمحصول القمح بزيادة قدرها أكثر من ( 72) ألف هكتار عن العام الماضي .

كما ستركز الوزارة في نشاطاتها ضمن الخطة على الزراعات الأسرية ودعم الثروة الحيوانية والتخطيط  لتأمين البكاكير لمربي الثروة الحيوانية ، إضافة إلى تشجيع الزراعات بالمناطق التي تم تحريرها خلال الفترة السابقة، وإيجاد لجان مكنية على مستوى كل منطقة زراعية مهمتها متابعة تنفيذ الخطة الزراعية.

لافتاً إلى أن هذه الخطة الزراعية طموحة وتتلاءم مع الظروف الاستثنائية التي تمر بها سورية وتحقق احتياجاتنا الداخلية من المنتجات الزراعية بالإضافة إلى تحقيق متطلبات الصناعة الوطنية وتحقيق فائض للتصدير.

و سيتم تنفيذها بجهود مشتركة مع الوزارات المعنية وخاصة وزارة الموارد المائية وفق الموازنة المائية وتوفر الموارد المائية.