رئيس الحكومة العراقية يدعو إلى ثورة عشائرية ضد تنظيم “داعش”

0
27

بغداد/

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى “ثورة عشائرية” في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام”- “داعش”، خلال استقباله محافظ الأنبار صهيب الراوي، كبرى محافظات العراق التي يسيطر التنظيم المتطرف على معظم أنحائها.

وأفاد بيان للمكتب الإعلامي للعبادي بأن الأخير أكد، خلال استقباله المحافظ الجديد للأنبار، اليوم، “الحاجة الى ثورة عشائرية للتخلص من هذا العدو الغريب عن جسد المجتمع العراقي”، في إشارة الى التنظيم الذي يعرف اختصاراً باسم “داعش”.

وأضاف البيان “جدد.. تأكيده أهمية أن تساهم العشائر وأبناء المحافظة في تحرير مناطقهم من التنظيمات الإرهابية التي تعيث خراباً في المحافظة وتقتل وتهجر أبناءها”.

وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه، إثر هجوم شنه في حزيران الماضي، حيث قتل المئات من أبناء العشائر.

من جهة ثانية، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم، أن “قاعدة الأسد” العراقية في محافظة الأنبار، حيث ينتشر عدد من المستشارين العسكريين الأميركيين، تتعرض بشكل متواصل لقصف بالهاون من تنظيم “داعش”.

وأضاف المصدر نفسه أن القصف بالهاون لهذه القاعدة بدأ “قبل أسابيع عدة” من دون ان يوقع اصابات في صفوف نحو 320 مستشاراً عسكرياً أميركياً يعملون في القاعدة غالبيتهم من المارينز.

وقال العقيد ستيفن وارن (أحد المتحدثين باسم البنتاغون) إن “قاعدة الأسد.. تتعرض بشكل متواصل لاطلاق نار على سبيل الاستنزاف”، مضيفاً أن هذا القصف “لم يكن فاعلاً”.

وتابع “لم يصب أي أميركي كما لم تصب أي معدات أميركية بأي أضرار”.

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما سمح بعودة 3200 جندي أميركي الى العراق لمساعدة هذا البلد على مواجهة مقاتلي تنظيم “الدولة الاسلامية” الذي بات يسيطر على مناطق واسعة في كل من العراق وسورية.