رئيسة تشيلي تزور مريضة استنجدتها ل”القتل الرحيم”

0
20

سانتياغو/

وجهت فتاة تشيلية مصابة بمرض التليف الكيسي نداء مؤثرا إلى الرئيسة، ميشيل باشيلية، تناشدها فيه السماح بإنهاء حياتها، في شريط فيديو لقي تجاوبا واسعا وفجر جدلا بشأن القتل الرحيم في الدولة الواقعة بأمريكا الجنوبية.

وقالت فالنتينا موريرا 14 عاما، في شريط الفيديو: “أرهقني العيش مع هذا المرض.. أرجوك السماح بحقنة تمكنني من النوم للأبد.”

ولبت الرئيسة التشيلية المناشدة بزيارة فالنتينا موريرا، والمصابة بمرض “التليف الكيسي” cystic fibrosis الذي يدمر الرئتين والجهاز الهضمي ومن أعراضه القيء والصداع المستمرين، ورح  شقيقها الأكبر ضحيته، وأكدت، خلال زيارتها للمريضة، استحالة الاستجابة لطلبها نظرا للقوانين المعمول بها وتحظر “القتل الرحيم.”

وأوضح ناطق رئاسي بأن الحكومة ستعمل على توفير كل الدعم المعنوي والسيكولوجي والطبي للمراهقة،  التي أثارت مناشدتها جدلا كبيرا حول أحقية المرضى بـ”الموت الرحيم.”

ويتوقع الأطباء بقاء موريرا على قيد الحياة حتى بلوغها سن 17 عاما، وكانت أصيبت بالمرض وهي في سن السادسة.