دي ميستورا يغادر دمشق دون الإدلاء بأي تصريحات للصحفيين

0
41

دمشق|

غادر المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا دمشق، أمس، من دون إجراء لقاء مع الرئيس بشار الأسد.

وقال مسؤولون في مكتب المبعوث الأممي في دمشق إنّ دي ميستورا أنهى زيارته إلى دمشق وغادرها من دون لقاء الأسد كما كان متوقعاً.

ولم يُدلِ دي مستورا بأي تصريحات صحافية لدى وصوله ومغادرته سوريا، وإنّما اكتفى بإجراء لقاء مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونائبه فيصل المقداد امس الاول.

وجدّد المعلم دعم دمشق لجهود دي ميستورا «نحو التوجه إلى حل سياسي»، مضيفاً أن سوريا «لا تزال تعتبر إنهاء الإرهاب وتجفيف مصادره وقطع تمويله أولوية أساسية».

وقالت المتحدثة باسم المبعوث الأممي جيسي شاهين إن دي ميستورا بحث مع المعلم والمقداد النتائج الأولية لمشاورات جنيف بشكل رئيسي، والتحضير لمناقشات مجلس الأمن حول سوريا في 29 تموز الحالي. وأكدت أن الاجتماع ركّز على كيفية الحفاظ على الزخم في البحث عن حل سياسي للصراع.