دي ميستورا: الوضع الإنساني في سورية وصمة عار على جبين الإنسانية والعالم كله مسؤول عنها

0
35

جنيف/

اعتبر المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا أن “الأحداث الأخيرة في باريس هي إحدى نتائج الصراع في سورية”.ديمستورا

وقال ديمستورا في مؤتمر صحافي بجنيف اليوم إن سورية “عادت خلال الأزمة 40 سنة إلى الوراء وأنها تعيش أفضل وضع اقتصادي بعد الصومال في العالم”.

ولفت ديمستورا إلى “أن الصراع أدى لمقتل آلاف السوريين وانتشار الأمراض وتهدم المدارس واصفا الوضع الإنساني فيها بأنه “وصمة عار على جبين الإنسانية والعالم كله مسؤول عنها”

وأكد المبعوث الأممي أن هناك اتفاقا على ضرورة “التوصل إلى حل للصراع في سورية خلال العام الحالي” معربا عن أمله في أن تكون حلب بادرة حسن نية تسهل التوصل إلى اتفاق سياسي في بقية المناطق السورية.

ورأى المبعوث الأممي أن “انعدام الثقة بين أطراف الأزمة يزيد من صعوبة الأزمة والمطلوب هو القيام بالخطوة الأولى، وأعلن أن هناك وفدا جديدا سيذهب لدمشق لبحث المبادرة حول حلب من جديد.