ديمستورا يمنح المعارضة السورية فرصة لإعادة تنظيم صفوفها

0
28
Staffan de Mistura, UN Special Envoy for Syria, speaks after the update on the Task Force for Humanitarian Access in Syria at the European headquarters of the United Nations, in Geneva, Switzerland, Thursday, April 14, 2016. (Martial Trezzini/Keystone via AP)

جنيف|

توقع المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن يكون تشرين الأول المقبل شهرًا حاسما في الأزمة السورية.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي اليوم، الخميس 17 آب، إن بداية الشهر المقبل ستشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية.

وأضاف أنه سيعقد في تشرين الأول المقبل مؤتمرًا لتنظيم المعارضة المستقبلية، مشيرًا إلى وجود مباحثات جادة بين الهيئة العليا للمفاوضات ومجموعتي القاهرة وموسكو.

دي ميستورا أشار إلى أنه ستتاح فرصة مهمة للمعارضة من أجل إعادة تنظيم صفوفها، مشيرًا إلى حاجتها لوقت من أجل الوصول إلى مقاربة شاملة.

وتوقع المبعوث الأممي إجراء محادثات أستانا في أوائل أيلول المقبل، إذ من المتوقع أن تستأنف بعدها المفاوضات السياسية في جنيف، معلنًا تأجيل المشاورات الفنية قبل المفاوضات في جنيف لتمكين المعارضة من التوصل إلى رؤية واضحة لخوض الحوار.

المبعوث قال إن اتفاقيات خفض التصعيد أدت للحد من العنف في بعض المناطق، وإن موسكو تعهدت بنشر شرطتها العسكرية لمراقبة مناطق خفض التوتر.

وكان دي ميستورا أكّد، الشهر الماضي، أنه ينتظر تحقيق لحظة تاريخية في سوريا لإعلان الحل من خلال التحضير والدفع والمساعدة.

وأعرب عن أمله في تكوين صورة مختلفة في سوريا قبل نهاية العام الجاري، عبر تحضير لمؤتمر سلام في جنيف، بعد استئناف اجتماعات جنيف في آب الجاري، وأيلول وتشرين الثاني المقبلين.