ديمستورا اليوم في دمشق لوضع المسؤولين السوريين بصورة مشاورات جنيف

0
41

دمشق|

يصل المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا اليوم إلى دمشق في زيارة يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين السوريين، وذلك بالترافق مع إطلاق قطر والسعودية مبادرة بمجلس الأمن ضد سورية.

وقالت مصادر دبلوماسية في جنيف: إن دي ميستورا سيبدأ زيارة لدمشق الاثنين تستمر ثلاثة أيام يطلع خلالها مسؤولين سوريين على المشاورات التي يجريها في جنيف وتمديد هذه المشاورات».

من جهتها نقلت وكالة «رويترز» عن بيان لمكتب دي ميستورا في جنيف: أن الأخير سيلتقي بمسؤولين حكوميين سوريين كبار في دمشق في محاولة للتوصل إلى أرضية مشتركة بين جميع الأطراف بهدف إنهاء الأزمة. ولم يذكر البيان ما إذا كان الأخير سيلتقي بالرئيس بشار الأسد.

وبدأ دي ميستورا محادثات الشهر الماضي قائلاً: إنه يتوقع أن يلتقي بأربعين وفداً أو أكثر في مناقشات تجري مع كل طرف على حدة في جنيف وبينهم مسؤولون سوريون ومعارضون وممثلون عن هيئات المجتمع المدني وممثلون لحكومات في المنطقة لها نفوذ في الحرب.

وقال دبلوماسيون بحسب «رويترز»: إنه بلقاء شخصيات في جنيف سيكون دي ميستورا مسيطراً على العملية وستجري المحادثات على أرض محايدة، ولكن «الائتلاف» المعارض المدعوم من الغرب ودول الخليج رفض لقاءه ودعاه للاجتماع به بدلاً من ذلك في اسطنبول.

وقال بيان أمس أيضاً: إن اجتماعات دي ميستورا ستستمر حتى تموز، مؤكداً أن الجدول الزمني المؤقت – الذي يتضمن اطلاع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة على المستجدات بنهاية حزيران- جرى تمديده.

وأضاف البيان: إن دي ميستورا سيبحث أيضاً الوضع الإنساني في سورية وسبل تسهيل الوصول إلى المحاصرين والمتأثرين بالصراع.

وتابع: «خلال مباحثاته يعتزم المبعوث الخاص من جديد أن ينقل للمسؤولين السوريين قناعته التامة بأنه ليس هناك حل للصراع السوري يمكن فرضه بالقوة وأن هناك حاجة ملحة إلى تسوية سياسية تشمل كل الأطراف وبقيادة وإدارة سورية».