دميرتاش: أردوغان تجاهل ضحايا سروج حرصاً على “داعش”

0
27

أنقرة|

حذر صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي من احتمال وقوع هجمات إرهابية جديدة في تركيا منبها إلى أن تركيا تبدو مقبلة على ايام صعبة.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن دميرتاش قوله في كلمة له خلال زيارته الى بلدة سروج بمحافظة شانلي اورفا التي شهدت تفجيرا إرهابيا انتحاريا أودى بحياة 32 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين بجروح.. ان التفجير الانتحاري الذي وقع أول من أمس في بلدة سروج لم يكن الاول ولن يكون الاخير وان اولئك المجرمين يفتقدون الانسانية ويمكن ان يرتكبوا المجازر في كل مكان وينبغي على المواطنين المقيمين في لواء اسكندرون وشانلي اورفا وماردين وشيرناك اتخاذ التدابير الخاصة لحماية أنفسهم وأمن مؤسساتهم.

وانتقد دميرتاش رئيس النظام التركي رجب أردوغان الذي كان يزور قبرص اثناء وقوع التفجير الانتحاري في بلدة سروج ولم يقطع زيارته ليعود الى تركيا مضيفا.. ان أردوغان الذي أعلن الحداد الرسمي في تركيا على وفاة ملك النظام السعودي وقطع زيارة كان يقوم بها الى دولة أجنبية لم يقدم التعازي لاهالي ضحايا تفجير سروج حتى الان لانه لا يريد مضايقة تنظيم “داعش” الإرهابي مؤكدا ان هذه العقلية هي التي تغذي هذا التنظيم الإرهابي.

وأوضح ان هناك شبكات تجند الاشخاص للانضمام إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في اضنة وقونيا واديامان واورفا واسطنبول لافتا الى ان احمد داود اوغلو رئيس الحكومة يسأل ما اذا كنا نملك الوثائق والادلة حول ذلك واذا كان يريد اثباتات فليتفضل الى مديرية المشاريع الزراعية في جيلان بينار ومدينة اقجة قلعة ليرى ما يحدث هناك واذا كان رئيس الحكومة لا يعلم بما يحدث هناك وفي البلاد فانه لا يملك الفرصة لادارة البلاد أو انه يعلم وهذا يشكل خطورة أكبر.

ودعا دميرتاش البرلمان التركي الى عقد اجتماع طارئ بشأن التفجير الانتحاري الذي وقع في بلدة سروج.

وكانت الرئيسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي فيغن يوكسك داغ حملت في تصريح للصحفيين أمس عقب اطلاعها على المكان الذي وقع فيه التفجير الإرهابي نظام أردوغان مسؤولية هذا التفجير الإرهابي وقالت.. لا تستطيع أي قوة في تركيا ان تتحرك بين خط شانلى اورفا وسروج دون علم جهاز الاستخبارات التركي وأجهزة الأمن لذلك فإن نظام أردوغان يتحمل مسؤولية هذا التفجير الإرهابي منتقدة سياسة نظام أردوغان الذي باتت تسيطر عليه التنظيمات الإرهابية.