دمشق تكشف للمرة الأولى خط نقل الإرهابيين بين إدلب وليبيا

0
176

أعلن ممثل الحكومة السورية إلى مفاوضات “أستانا”، مندوب سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري، اليوم الأربعاء، أن المشكلة الكبرى في منطقة إدلب تتمثل بحماية تركية أمريكية للإرهابيين.

وقال الجعفري، خلال الجلسة النهائية للقاء “أستانا”: “ملف إدلب يتعلق بمكافحة الإرهاب، والمشكلة الكبري فيها الآن وجود حماية تركية أمريكية للإرهابيين فيها”، مضيفا: “ملف إدلب يتعلق بمكافحة الاٍرهاب ويحق لسوريا وحلفائها محاربة الاٍرهاب فيها”، وذلك حسب وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وأكد أن “تركيا تنقل الإرهابيين من ليبيا إلى إدلب ومن إدلب إلى ليبيا”، مشيرا إلى أن “مستقبل إدلب مرتبط بمستقبل سوريا كلها”.

كما لفت إلى “تطرقنا بالتفصيل إلي كل عمليات التتريك خلال اجتماعاتنا في محادثات أستانا”، متابعًا: “استمرار عمل اللجنة الدستورية السورية يقرره السوريون أنفسهم وليس أي طرف آخر”.

وأضاف: “ليست هناك مسألة كردية في سوريا والمكون السوري الكردي هو جزء من تاريخنا”. وقال: “إن الاحتلال الأمريكي ينهب النفط السوري ويبيعه للنظام التركي”.

وانطلقت أمس الثلاثاء، في العاصمة الكازاخية نور سلطان، الجولة الـ14 من محادثات أستانا حول سوريا، بمشاركة الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، ووفد الحكومة السورية برئاسة مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، ووفد المعارضة السورية برئاسة أحمد طعمة، ووفد الأمم المتحدة، بصفة مراقب، برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون.

سبوتنيك