دمشق تطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات عقابية بحق تركيا والسعودية وقطر

0
39

دمشق|

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول «التفجيرين الإرهابيين» اللذين استهدفا المواطنين الآمنين في بلدة السيدة زينب، والمجزرة الدموية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي في قرية الغندورة واستمرار استهداف تنظيم جبهة النصرة الإرهابي والجماعات المتحالفة معه للأحياء السكنية في مدينة حلب».

وأكدت الخارجية أن التفجيرات الإرهابية والقصف العشوائي والمجازر التي يرتكبها تنظيما داعش و«النصرة» وغيرهما من الجماعات الإرهابية، تأتي في إطار السياسات الإجرامية البلطجية والفاشية التي يقوم بها نظام أردوغان وبدعم مالي وعسكري منه ومن نظامي الدوحة والرياض.

وأضافت: إن الحكومة السورية تطالب الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإدانة الجرائم الإرهابية واتخاذ إجراءات رادعة فورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب ولاسيما الأنظمة الحاكمة في تركيا والسعودية وقطر.