دفاعات الجيش تسقط صواريخ إسرائيلية استهدفت الكسوة جنوب دمشق

0
57

دمشق|

دوت أصوات انفجارات في أغلب مناطق العاصمة دمشق فجر اليوم، ليتبين فيما بعد أنها ناجمة عن قصف صاروخي “مُعادي” على مناطق في ريف دمشق الجنوبي الغربي.

حيث أُطلقت ٦ صواريخ (غالباً هي صواريخ أرض – أرض) على دفعتين من داخل الاراضي المحتلة وتحديداً من منطقة تل أبو الندى، دون أن يرافقهم تحليق لطيران معادي.

واعترضت دفاعات الجيش السوري صاروخين منها، أحدها سقط في المنطقة الممتدة بين بلدتي “مغر المير” و “بيت تيما” بربف دمشق، فيما اسقط اثنين آخرين قبل وصولهما لمنطقة “جبال كوكب” الواقعة إلى الشمال من مدينة الكسوة.

وبحسب مصادر متعددة فإن ثلاثة صواريخ سقطت خلف جبال كوكب باتجاه الشرق، وهي منطقة فيها عدد من القطع العسكرية، وإلى الآن لم يتبين ماهية النقطة المستهدفة بالاعتداء الإسرائيلي، ولم ترد أنباء عن إصابات وشهداء حتى الآن.

تزامن الاعتداء الاسرائيلي مع محاولة من مسلحي ” جبهة النصرة” للهجوم على نقاط الجيش في تل بردعيا جنوب غرب دمشق، وانتهى الهجوم سريعاً دون نتيجة.

فيما نفت مصادر عسكرية الأنباء حول استهداف نقاط الجيش في منطقة “مثلث الموت” بريف دمشق الجنوبي.

جاء ذلك بعد استهداف مروحية سورية صباحاً بصاروخ “أرض – جو” من واد يقع الى الشمال من بلدة “مزرعة بيت جن”، وطبيعة الصوت الصادر عن الصاروخ اضافة لحجمه تعني أنه ليس مضاداً محمولاً على الكتف، وهذا يشير لدور اسرائيلي واضح في عملية إسقاط المروحية.