دريد لحام: بداخل كل شخص منا “داعشي” وأودع زوجتي كل يوم

0
30

الاسكندرية|

شهدت فعاليات الدورة 31 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لقاء مفتوح مع السوري دريد لحام، الذي حرص على المشاركة رغم الأحداث المؤلمة التي تمر بها سوريا.

وتحدث النجم السوري خلال الندوة في العديد من المواضيع، أبرزها السبب وراء عدم تقديمه لأعمال فنية في مصر رغم النجاح الكبير الذي حققه بالسينما السورية، فقال: “لا انكر أنني تلقيت عروضاً كثيرة للمشاركة في أعمال سينمائية مصرية، ولكني إعتذرت عنها لأنها تطلب مني الحديث باللهجة المصرية، وأنا أرفض هذا الأمر لعدم رغبتي في التخلي عن اللهجة السورية، التي تُعتبر جزء من تكويني وشخصيتي”.

وأضاف: “كنت أريد التواجد في الأعمال السينمائية المصرية لكن بشخصيتي ومن دون أن أتخلى عن لهجتي السورية”.

وأشار الى أن الوضع في سوريا خطر، معترفاً أنه: “عندما أترك منزلي للذهاب إلى أي مكان في سوريا أحرص على توديع زوجتي لأنني لا أضمن الرجوع إليها سالماً “.

وأضاف: “لن أتحدث في السياسة ولكن بداخل كل شخص منا داعشي يرفض تقبل الرأي الآخر، وعلى استعداد لمحاربته لإختلافه معه في وجهات النظر، أنا مؤمن بأننا من الممكن أن نحارب التنظيم الإرهابي الداعشي من خلال الفن والسينما”.

وأكد في حديثه أن “الشعب السوري يملك إرادة الحياة ورغبة في الفرح رغم الآلام الشديدة التي يتعرضون لها”، مشدداً على انه لا يزال “هناك إرادة الحياة وما زالت هناك أفلام ومسلسلات يتم تصويرها”.

وأوضح انه “تم تصوير نحو 30 مسلسلاً مؤخراً، وهناك إصرار على الحياة، ولكن يعاني الحراك الثفافي من مشكلات أمنية، وهناك حراك مسرحي خجول بعض الشيء، وغاب الأخوان الرحباني فغاب المسرح الغنائي”.

وفي الختام عبّر النجم القدير عن سعادته بالمشاركة في مهرجان الإسكندرية قائلاً: “أهم ما يُميز الشعب المصري هو الوفاء، فهو لم ينس نجومه الراحلين أو نجوم الأجيال السابقة وحريص على تكريمهم، فأنا سعدت بتكريم النجم المصري محمود ياسين “.