دريد درغام : يجب تثبيت سعر الصرف ومقولة تخفيض الدولار الى 200 ليرة غير صحيحة

0
629

دمشق –اخبار سوريا والعالم |

قال حاكم مصرف سورية المركزي السابق الدكتور دريد درغام امس على صفحته على الفيس بوك ان إصرار البعض على أنه قيل في تصريح سابق أنه يمكن تخفيض سعر الصرف 200 ليرة غير دقيق وأكد للمرة الثالثة أن هذا تشويه للإجابة على سؤال “لماذا لا نخفض سعر الصرف ٢٠٠ ليرة رأفة بالمواطنين؟” طرحه أحدهم في آب 2018 ومختصر الجواب الذي تم على سؤاله كان كالآتي:

“جربت سورية خلال سنوات الحرب تخفيض سعر صرف الدولار قسرياً 200 ليرة مرتين (المرة الثانية كانت في أيار ٢٠١٦) ولكن في كلتا الحالتين لم يستقر سعر الصرف إلا لأيام قليلة. لذا الأهم من تخفيض سعر الصرف هو استقراره في مستويات تناسب الأدوات والمعطيات المتاحة حسب الظروف…”

بهذا تأكيد جديد لمن يصر على اجتزاء الجمل على أن سعر الصرف يرتبط بواقع السوق وبالسياسات الاقتصادية والمالية والنقدية والظروف المحيطة وأن المركزي لم يقل يوماً أنه قادر على تخفيض السعر 200 ليرة وإنما أحد وظائفه القانونية استقرار سعر الصرف قدر الإمكان “فالمؤسسات” عموماً لم ولا تطلق التصريحات جزافاً.

من جانبه اكد خبير اقتصادي مصرفي لموقع اخبار سوريا والعالم  ان الطرف الحكومي عبارة عن اكاديميين ومدرسين بالجامعات يؤمنون بالمعادلات والتجارب المنسوخة من المانيا والصين وكوريا… بينما على ارض الواقع العملية  تدار من بياع لحمة وبياع غاز الذين لم يسمعوا بحياتهم  عن تجارب واقتصاد.

قائلا أن هناك  جني وشيطان يعملان بالسوق و ملائكة التنظير بالحكومة مشيرا الى أن ارتفاع سعر صرف الاخير مهدود الحيل نظرا لعدم وجود قوة شرائية لدى المواطن .