دراسة أميركية: العنب.. علاج للاكتئاب المستعصي على الأدوية

0
5

كشفت دراسة أميركية حديثة أن مركبات طبيعية مستخلصة من العنب، يمكن تطويرها كعلاج فعال لمرض الاكتئاب، خاصة للمرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الحالية للمرض.
الدراسة أجراها باحثون بمستشفى “ماونت سيناي” في مدينة نيويورك، ونشروا نتائجها في عدد أمس الجمعة، من دورية (Nature Communications) العلمية.
وفي دراسة أجريت على الفئران، اختبر الباحثون مركبات حمض الديهيدروكافي (DHCA) ومالفيدين جلوكوسيد (Mal-gluc) الموجودة بشكل طبيعي في العنب.
ووجد الباحثون أن هذه المركبات الطبيعية تخفف من الاكتئاب باستهداف الآليات الأساسية المكتشفة حديثاً للمرض.
وكشفت الدراسة أن التجارب ما قبل السريرية التي أجريت على الفئران، وفّرت أدلة على قدرة المركبات المستخلصة من العنب على استهداف آليات المرض الرئيسية لعلاج الاكتئاب.
وبحسب الفريق، تدعم هذه الدراسة بقوة الحاجة إلي إجراء اختبارات جديدة وتحديد المركبات التي يمكنها علاج مرضى الاكتئاب الذين لا يستجيبون للعلاجات الحالية للمرض.
وقال قائد فريق البحث الدكتور جوليو ماريا باسينيتي، إن المركبات المستخلصة من العنب لديها القدرة على تحسين مقاومة الأنماط الظاهرية الشبيهة بالاكتئاب المزمن الناجم عن الإجهاد.
وأضاف أن هذا النهج العلاجي يمكن أن يوفر وسيلة فعالة لعلاج مجموعة فرعية من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب و القلق، وهي حالة تؤثر على الكثير من الناس.
وكانت دراسة أميركية سابقة كشفت في يونيو/تموز 2015، أن تناول العنب الأحمر يساعد في تخفيف حدة الاكتئاب بين مرضاه.
وأضافت أن مركب الريسفيراترول المضاد للالتهابات والأكسدة المتواجد بصورة طبيعية في جلد العنب الأحمر، يمكن أن يعمل على منع الالتهابات، فضلا عن السلوكيات المرتبطة بالاكتئاب لدى القوارض التي تتعرض لضغوط اجتماعية.
وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حالياً مع الاكتئاب. وحذرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18% بين عامي 2005 و2015.