“داعش” يمنع صلاة التراويح لأنها “ضلالة” ويتوعد من يقيمها بالجلد

0
26

الموصل|

كشفت مصادر محلية في محافظة نينوى أن داعش اعتبر صلاة التراويح “بدعة وضلالة” من قبل رجال الدين. وقرر معاقبة كل من يقيمها في الموصل بالجلد. كما أعلن “داعش” عن أن بداية رمضان هو يوم الجمعة.

وأفاد الشيخ سعدون النعيمي، أحد أئمة مديرية أوقاف محافظة نينوى العراقية، أمس الخميس أن ما يسمى بـ “ديوان الحسبة” التابع لتنظيم داعش، أصدر قراراً بإلغاء صلاة التراويح في كافة جوامع الموصل/ 400 كم شمال بغداد.

ونقلت وكالة (باسنيوز) الكردية العراقية عن النعيمي قوله: إن “ديوان الحسبة التابع لداعش قرر إلغاء صلاة التراويح، واعتبرها بدعة وضلالة، ولا يجوز إقامتها إطلاقا. وأضاف النعيمي أن “داعش حذر كافة الجوامع والأئمة في الموصل من إقامة صلاة التراويح متوعداً المخالفين بالجلد”. وكان تنظيم داعش قد أعلن أمس الأربعاء أن يوم الخميس هو مكمل لشهر شعبان ويوم غد الجمعة الأول من شهر رمضان.