داعش يعدم 27شرطيا عراقيا ويلقي بجثثهم في نهرالفرات

0
43

بغداد/

كشف مسؤول محلي عراقي، اليوم، عن وجود معلومات تشير إلى إقدام عناصر تنظيم «داعش» على إعدام 27 شرطياً كان اختطفهم من بلدة البغدادي غرب العراق وألقوا بجثثهم في نهر الفرات.

وشنت القوات العراقية ظهر يوم أمس مدعومة بغطاء جوي من «التحالف الدولي» عملية عسكرية واسعة لاستعادة بلدة البغدادي الاستراتيجية غرب الرمادي بمحافظة الأنبار، القريبة من قاعدة «عين الأسد» الجوية بعد سيطرة عناصر تنظيم «داعش» الأسبوع الماضي على أجزاء واسعة منها ومحاولة اقتحام القاعدة الجوية.

وقال صباح الكرحوت رئيس مجلس محافظة الأنبار في تصريح صحافي إن «المعلومات المتوافرة لدينا تشير إلى أن الإرهابيين أعدموا عناصر الشرطة الذين اختطفوا وهم 27 شرطياً وألقوا بجثثهم في نهر الفرات».

كذلك، أضاف الكرحوت أن «خالد العبيدي وزير الدفاع ووفداً من القادة العسكريين وصلوا مساء أمس إلى قاعدة عين الأسد لإدارة معركة تحرير البلدة من وجود عناصر تنظيم داعش»، مؤكداً أن «الدعم الحكومي في الجانب العسكري للبلدة لا يزال ضعيفاً».

وكان قائد عمليات الأنبار التابعة للجيش العراقي اللواء الركن قاسم المحمدي، قد أعلن يوم أمس مقتل 21 عنصراً من التنظيم وإصابة 42 آخرين، إضافة الى تدمير 19 آلية عسكرية كانوا يستقلونها، وتفجير 4 شاحنات مفخخة حصيلة المعارك على ناحية البغدادي.