داعش يحرم مشاهدة التلفاز ويعدم 100 من أفراده بتهمة التخاذل في معركة الحسكة

0
40

الحسكة|

قام تنظيم “داعش” خلال الأربعة الماضية بتصفية أكثر من 100إرهابيا من أفراده في مدينة الشدادي تنفيذا لفتوى أصدرها بمحاسبة ما أسماه “المتخاذلين في معارك الحسكة”.

وقالت مصادر محلية داخل مدينة الشدادي أن التنظيم رمى الجثث بعد أعدامهم في منطقة المقالع غرب مدينة الشدادي بنحو ٤ كم.

وتكبد تنظيم “داعش” خلال الأسابيع القليلة الماضية خسائر فادحة بالعتاد وسقط العشرات من إرهابييه قتلى خلال العملية العسكرية الواسعة التي نفذتها وحدات الجيش بالتعاون مع القوى الوطنية المؤازرة ضد تجمعاه وبؤره في مدينة الحسكة وانتهت في الأول من الشهر الجاري بإعلان مدينة الحسكة آمنة وخالية من إرهابيي “داعش”.

وأفادت المصادر داخل مدينة الشدادي التي حولها تنظيم “داعش” إلى معقل رئيسي لمرتزقته وإرهابييه ومنطلقا لارتكاب جرائمه بحق الأهالي في ريف الحسكة بمقتل الإرهابي التونسي “ابو عمر التونسي” الذي يلقب ب””امير الحواجز”” خلال غارة جوية نفذتها طائرة مجهولة على مدخل المدينة.

وفي إطار فتاويه التكفيرية الظلامية أصدر التنظيم المتطرف “”فتوى تحرم مشاهدة التلفاز حيث بدأ بحملة لازالة ومصادرة الصحون اللاقطة في المدينة تنفيذا للفتوى”” بحسب المصادر الأهلية.