الدواعش يظهرون علنا بأنطاكيا.. وقوات أردوغان تتفرج

0
36

أفادت مصادر أهلية بأن أربعة عناصر مسلحين ظهروا في أحد شوارع أنطاكية (لواء اسكندرون) التي تقبع تحت الحكم التركي.

وبحسب إفادات شهود عيان فإن المسلحين أخذوا يطلقون صيحات تهديد ووعيد بالقتل وقطع الأعناق اتجاه المدنيين في منطقة دفنة، التابعة لأنطاكية، والتي تقطنها اغلبية عربية موالية تقليدياً لإدارة الرئيس بشار الأسد السورية. كما اقتربوا من عربة متوقفة على الإشارة الحمراء متوعدين سائقها.

وقال أحد شهود العيان أن الجيش أرسل قوة قامت باعتقال المسلحين، الذين كانوا يرددون شعارات داعشية.

وأكد الأهالي أن القوات المحلية التركية عاجزة عموماً عن اتخاذ أي إجراء، إذ سرعان ما يتدخل مسؤولون كبار للإفراج عن المسلحين المقبوض عليهم، وإطلاق سراحهم ليعادوا الدخول إلى الأراضي السورية.