داعش في القلمون: انشقاق”ابو السوس” ومعه 800 عنصر

0
40

بيروت/

قال مصدر امني لبناني رفيع المستوى في البقاع ان تنظيم داعش تلقى ضربة قاصمة ليل امس اذ اعلن اميره المعزول ” ابو السوس ” (موفق عبد الله الشهير بالجربان) عن انشقاقه ومعه معظم عناصر لواء الفاروق – القصير حيث بلغ عدد المنشقين عن داعش حتى كتابة هذه السطور فجر الاثنين التاسع من اذار – مارس ٢٠١٥ ما يزيد عن ثمانمئة عنصر التحقوا بداعش من اجل المال وانفضوا عنها بعدما عزلت قيادة داعش في الرقة الامير الجديد بعد اقل من ثلاثة اسابيع على تعيينه.

المصدر الامني اللبناني المعني بجبهة القلمون قال ” إن ابو السوس ” رفض اطاعة اوامر الزعيم الجديد لداعش في القلمون المعروف بين المسلحين باسم حركي هو ” ابو بلقيس العدناني” (يمني الاصل قاتل في العراق معروفة هويته للاستخبارات اللبنانية لكن المتحدث تحفظ عن كشف الاسم لاسباب تخص عمله الامني ضد داعش والارهابيين عامة)

العدناني اصبح اميرا لمئة وستين عنصرا فقط من داعش يضاف اليهم ثلاثمئة من المقاتلين الاجانب الذي اتوا تسللا الشهر الماضي من الرقة عبر ريف حمص الى القلمون. في حين ان معظم المجموعات التي كانت قد بايعت داعش من مقاتلي منطقة القصير ويبرود ممن سبق مبايعتهم لداعش هؤلاء عادوا وانشقوا امس مع ابو السوس واعلنوا عن تشكيل ” مجموعة مجاهدي القصير – الوية الفاروق” التي يعتقد انها ستعاود الانتماء الى النصرة قريبا حال ضمان ابو السوس منصبا هاما له في اطار النصرة.

المصدر الامني توقع اندلاع معارك بين المنشقين وجماعة داعش الاتين الى القلمون مع الزعيم الجديد وجلهم من الاجانب.

وكانت مصادر استخباراتية لبنانية وسورية متطابقة قد سربت قبل ثلاثة اسابيع تقريبا معلومات مفصلة جاء فيها إن داعش الإرهابية عينت المتظاهر السلمي السابق, موفق عبد الله الجربان, زعيماً لمقاتليها في الجرود (القلمون وعرسال) وذلك بعدما كانت المعارك بين كتائب مقاتلين بايعوا زعيماً قد تقاتلوا إلى حدّ قتل مسؤولها العام (البانياسي)

وكان “البانياسي” قد قتل بعد إطلاق الرصاص عليه في جرود عرسال, قرب معبر ميرا, بعد خلافات عدة مع “أبو الوليد المقدسي” الذي سبق وفرض على الفصائل المسلحة في القلمون وجرودها ما يسمى بيعة “أبو بكر البغدادي”.وعقب ذلك دارت اشتباكات عنيفة داخل تنظيم “داعش” في جرود عرسال بين مجموعات تابعة لـ “ابو الوليد المقدسي” ومجموعات تابعة لـ “أبو عائشة البانياسي” بعد مقتل الأخير.

خضر عواركة/ أنباء أسيا