“داعش” خارج حماة وحمص خلال ايام

0
40

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إنه تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة السورية وتنظيم “داعش” ينهي وجود الأخير في محافظة حماة وسط سوريا.

وبحسب المرصد السوري نقلا عن مصادر عدة أنه جرى التوصل لاتفاق بين قوات الجيش السوري و”داعش” ينص على خروج المئات من عناصر التنظيم مع عوائلهم من القرى المتبقية تحت سيطرته في ريف حماة الشرقي.

كما سيتم إنشاء مخيمات في شرق مدينة (سلمية) لمن تبقى من مواطنين في المنطقة لحين الانتهاء من عمليات تمشيط الريف الحموي الشرقي.

وأشار المرصد إلى أن عملية الاخراج من القرى التي لا تزال متبقية تحت سيطرة التنظيم في الريف الحموي الشرقي ستجري خلال الساعات المقبلة فيما لم يبين الاتفاق مصير القرى التي لا تزال تحت سيطرة (داعش) في مثلث (جب الجراح – الشومرية – جبل شاعر).

ورجحت المصادر انه قد يجري ضم القرى المتبقية تحت سيطرة التنظيم في هذا المثلث الى الاتفاق لاحقا ومع تنفيذ الاتفاق يكون (داعش) قد خسر وجوده في محافظة حماة بعد أن خسر وجوده في كامل محافظة حلب في نهاية يونيو الماضي.

ويأتي هذا الاتفاق بعد معارك عنيفة بين قوات الجيش السوري والقوات الموالية لها من جهة وعناصر (داعش) من جهة أخرى استمرت 18 يوما.

وترافقت هذه المعارك مع مئات الغارات والقذائف والصواريخ التي استهدفت الريف الحموي الشرقي والتي تسببت في نزوح مئات العائلات ومقتل وإصابة العشرات منهم ومقتل المئات من عناصر التنظيم وقوات الجيش منذ الثالث من أيلول الجاري حيث ارتفع عدد قتلى الجانبين الى 443 على الأقل، بحسب المرصد السوي لحقوق الإنسان.