“داعش” باع 5 آلاف ايزيدية في سوق النخاسة

0
54

بغداد/

كشف وزير حقوق الانسان في العراق محمد مهدي البياتي، عن قيام تنظيم “داعش” الارهابي بإختطاف اكثر من 5000 ايزيدية وبيعهن في سوق النخاسة، فيما اشار الى أن الوزارة طالبت المجتمع الدولي باعتبار جرائم الجماعة “إبادة جماعية”.

وقال البياتي في بيان صدر عن الوزارة عقب استقباله السفير الفرنسي مارك بارني أن “عمل وزارة حقوق الانسان تم على مرحلتين، الاولى كانت توثيق جرائم النظام البائد من مقابر جماعية وتعذيب جسدي وتقييد للحريات الذي طال جميع شرائح المجتمع دون تمييز وفضحها امام المجتمع الدولي من خلال اقامة المعارض المؤتمرات داخل وخارج العراق التي جسدت هذه الانتهاكات”.

وأضاف “اما المرحلة الثانية لعمل الوزارة هي توثيق الجرائم والانتهاكات التي تقوم بها تنظيم داعش الارهابي وعرضها امام المجتمع الدولي من اجل تدويلها واعتبارها جرائم ابادة جماعية”، مبيناً أن “الوزارة اقامت جلسة طارئة بمجلس حقوق الانسان عرضت فيه تلك الجرائم التي تم توثيقها، وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية باعتبارها جرائم ابادة جماعية”.

وأشار البياتي الى أن “العراق مر بكارثة انسانية أليمة لقيام تنظيم داعش الارهابية باختطاف اكثر من 5000 ايزيدية وبيعهن في سوق النخاسين، اضافة الى تهجير العوائل العراقية من مناطق سكناهم وخطف الاطفال وتجنيدهم لعمليات انتحارية فضلا عن الانتهاكات التي طالت اخواننا المسيحيين”.