داعش.. إقالات بالجملة وتعيين العدناني أميرا لسوريا

0
43

الرقة|

ذكرت مصادر مطلعة أنه “وبعد فشل تنظيم داعش في معارك الحسكة مؤخرا قام بعملية استبدال قيادته بالمنطقة الشرقية في سوريا وتل أبيض حيث تم تعيين أبو محمد العدناني أميراً عاماً على سوريا وتعيين أبو لقمان علي الشواخ “المعروف اليوم باسم أبو حمزة” والي على مدينة الرقة”.

ولفتت المصادر، بحسب موقع “النشرة” اللبناني” الى انه “وبسرعة قام العدناني بتغييرات جديدة وجذرية بالرقة حيث تم تعيين أبو اسلام الجزراوي واسمه أحمد الخفاجي وهو من مدينة مسكنه بريف حلب نائباً لأبو لقمان ومسؤول الأمور المدنية بمدينة الرقة”.

كما تم تعيين “أبو حمزة” والمعروف “أبو حمزة رياضيات” وهو من قرية الهشلوم بريف تل أبيض نائباً ثانياً “للوالي” ومسؤولاً للأمن وتم تعيين “أبو ابراهيم” واسمه خليل من قرية بئر المعاجله بريف تل أبيض “والياً” على منطقة الشدادي جنوب الحسكة.

وبحسب التعديلات الجديدة، تم “تعيين كساب الجزراوي واليا للحسكة وأبو أنس العراقي واليا للفرات وتعيين أبو ياسر العراقي واسمه يونس مسؤول التحقيق الأول بالرقة وأبو أحمد الشمالي عمر العكال من قرية حشيشة أميراً للمنطقة الغربية”.

وشملت التعديلات أيضاً “تعيين أبو أبراهيم اللايح من قرية الويبده شرقي سلوك أميراً للمنصورة وحيدر الأنباري واسمه أحمد الصالح من قرية الزيبقية غرب حمام التركمان بريف تل ابيض وزير الاقتصاد بدل حمود الحردان الذي قتل بمعارك الحسكة وتعيين أبو حازم نائبا له”.

كما “تم تعيين أبو المعتصم سليمان العكال من قرية حشيشة بريف تل أبيض مسؤول الاسرى للشام وتم تعيين أبو علي الشرعي مسؤول التحقيق الأول بالنقطة 11 في الملعب البلدي بالرقة”.

واوضحت المصادر ان “التنظيم يعمل منذ ان فقد سيطرته على مدينة تل أبيض الحدودية على تغيير سياسته تجاه اهالي المنطقة بعد ان كان سابقا يستبعد السوريين من قيادته ويعين ما يعرف بالمهاجرين من تونس والعراق وهو اعتبره سبب فشله في المعارك بعد ان دبت الخلافات بين الانصار والمهاجرين”.