داعشية سعودية: الآثار مسخرة والتماثيل حرام يجب تسويتها بالأرض

0
33

الموصل|

قالت إيمان البغا، التي سبق وأعلنت انضمامها لتنظيم داعش، إن الاهتمام بالآثار “مسخرة”، في إشارة إلى تدمير عناصر التنظيم لآثار مدينة تدمر وسط سورية، والمدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”.

ووصفت البغا التي تركت التدريس في جامعة الدمام في السعودية وأعلنت انضمامها إلى تنظيم “داعش” في تشرين الأول الماضي، في تدوينة لها على موقع “فيس بوك” علماء الآثار بأنهم “أكثر العلماء كذباً”، والاهتمام بالآثار “مسخرة”(مدعاة للسخرية).

وقالت “ابتلانا الحكام بالاهتمام بالآثار تلبية لرغبات أعداء الأمة فملؤوا العقول بأن هذه الأحجار المكسرة والتماثيل البشعة معالم حضارة”.

واعتبرت البغا ، بأن “التماثيل في الإسلام حرام وأمر رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم معاذاً عندما بعثه إلى اليمن أن لا يدع قبراً إلا سواه”.

وأشارت إلى أن الغرب “قال لنا في الماضي إن بلادنا زراعية وأما بلادهم فصناعية، لأن الصناعة أكثر مورداً من الزراعة، أما اليوم فلم يريدوا لبلادنا أن تكون زراعية ولا صناعية، وإنما سياحية -بلا مؤاخذة- حتى نبني الفنادق بدل المصانع، وليعمل شبابنا كراسين مطاعم(عمال خدمة) وبناتنا مرشدات سياحة أو راقصات، ولنبقى مستوردين لما نحتاجه من عندهم فيزدادون ثراء ونزداد فقراً”.