خيبة أمل لداعش: مناجم فوسفات تدمر غير قابلة للاستثمار

0
47

تدمر|

كشف خبير فرنسي أن تنظيم “داعش”، عاجز عن استثمار مناجم الفوسفات التي استولى عليها يوم الاثنين الماضي، والواقعة على بُعد نحو ٧٠ كيلو مترًا جنوب تدمر بريف حمص وسط سوريا. وذلك نظرًا لصعوبة استثمار أو بيع هذه المادة التي تُستخدم في إنتاج الأسمدة.

وأشار الأخصائي في المواد الأولية والأستاذ في جامعة “باريس دوفين”، فيليب شالمان، إلى أن “الفوسفات الخام الموجود في مناجم خنيفيس قرب مدينة تدمر الأثرية غير قابل للاستخدام بشكله الحالي”، مضيفًا أنه “يجب أولًا تحويله إلى حمض فوسفوري ثم إلى ثنائي فوسفات الأمونيوم الذي يدخل في تركيبة الأسمدة الزراعية، خصوصًا وأن كميات الفوسفات الخام في العالم ضئيلة جدًا”.

وأضاف شالمان، أن “هذه العملية مستحيلة من الناحية التقنية بالنسبة لداعش، خلافًا لما يحصل بالنسبة إلى النفط الذي يمكن تكريره بسهولة من دون تقنيات عالية”، مشيرًا إلى انه “ليس هناك سوق سوداء للفوسفات تسمح ببيع ما ينتج من تدمر”.