خمسة جرحى بين صفوف المهاجرين الى اوروبا عبر مقدونيا

0
47

ألقت شرطة مكافحة الشغب في مقدونيا أمس الجمعة قنايل الغاز المسيل للدموع، على مئات المهاجرين واللاجئين القادمين من اليونان إلى أراضيها، بهدف المرور إلى أوروبا الغربية.

وذكرت وكالة فرانس برس أن خمسة مهاجرين على الأقل أصيبوا بجروح طفيفة، جراء قنابل يدوية صوتية ألقتها قوات الشرطة المقدونية على الحدود مع اليونان.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان مقدونيا حالة الطوارئ في جنوب البلاد، لمواجهة تدفق المهاجرين غير الشرعيين ، حيث نشرت الحكومة قوات من الجيش في المنطقة للمساعدة في إدارة هذه “الأزمة” وتعزيز الأمن؛ في حين وجهت نداء إلى دول الجوار لإرسال مقطورات لنقل المهاجرين باتجاه الشمال لأن قدراتها الذاتية باتت لا تكفي، وفق شبكة شام الإخبارية.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تدفق آلاف المهاجرين وخصوصاً من اللاجئين السوريين والصوماليين والأفغان والعراقيين على جنوب مقدونيا بمدينة جيفيليا على الحدود مع اليونان.

يشار أن آلاف المهاجرين يوميًا يحاولون يحاولون الدخول إلى مقدونيا نحو صربيا والمجر بهدف الوصول إلى دول الشمال الأوروبي، حيث أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وصول نحو ١٦٠ ألف مهاجر إلى جزر بحر إيجه اليونانية من السواحل التركية الغربية القريبة،منذ كانون الثاني/يناير الماضي.