خطفوها ثم أرسلوها لأهلها جثة داخل حقيبة.. مأساة الطفلة “شهد” تهز سوريا

0
274

قصة “شهد الحاتم”، الطفلة بشعر أشقر وعينين خضراوين، هزّت الأوساط السورية، بعدما خطفها مجهولون وأرسلوها لذويها جثة داخل حقيبة.

وفي تفاصيل المأساة، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس الخميس بأن طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، اختطفت قبل أيام عثر على جثتها في حقيبة بالقرب من منزل ذويها في مدينة الرقة، مشيراً إلى أن الخاطفين طالبوا أهلها بفدية مالية تقدر بـ 15 ألف دولار أميركي مقابل إطلاق سراحها.

وأوضحت المعلومات أن عائلة الطفلة التي لم تستطع دفع المبلغ، لم تصدر بعد أي تعليق أو تفاصيل بخصوص ذلك.

إلى ذلك، أشار المرصد إلى أن مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، تشهد انفلاتا أمنيا متزايدا من خطف وعمليات سرقة وانتشار الدعارة، لافتاً إلى أنه وثق اغتيال 246 مدنياً من ضمنهم أطفال على يد خلايا مسلحة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، فيما اغتيل 441 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليون.

يشار إلى أن الوضع الاقتصادي المتردي وتفلت السلاح والعصابات، أضحت من الأسباب الرئيسية لانتشار الجريمة في البلاد.

المصدر: العربية