خطة بمليارات الدولارات.. الجيش الأميركي يعيد تموضعه بأوروبا لردع روسيا

0
23

أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الأربعاء، إن 3500 جندي أميركي سيعودون من أوروبا إلى الولايات المتحدة، في إطار خطة لإعادة التموضع.

وتشمل الخطة أيضا، “إرسال سرب من المقاتلات إلى إيطاليا لحماية جنوب أوروبا” وتغيير مقر قيادة العمليات الخاصة الأميركية إلى بلجيكا بدلا من ألمانيا.

وقال إسبر، خلال مؤتمر صحفي عقد في البنتاغون بحضور قيادات في الجيش الأميركي، إن “الولايات المتحدة سترسل مزيدا من القوات إلى بولندا ودول البلطيق”، مضيفا أن “إعادة التموضع العسكري في أوروبا سيشكل تغييرا استراتيجيا ويعزز من ردع روسيا”.

وأضاف إسبر أن العملية “ستبدأ خلال أسبوع، وستكلف مليارات الدولارات”.

وقال الجيش الأميركي إن “3 ألوية أستنتقل من ألمانيا إلى بلجيكا”، مضيفا إن “مقر قيادة العمليات الخاصة للجيش الأميركي سينتقل أيضا إلى بلجيكا”.

لكن إسبر قال إن “عدد القوات الأميركية الموجودة في ألمانيا كاف لمهمة ردع روسيا”، مؤكدا أن “الولايات المتحدة تعمل على تقوية حلف الناتو في مواجهة التهديد الروسي”.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، ترشيح ضابط متقاعد يُعرف بمعارضته الصريحة لنشر قوات أميركية خارج الحدود من أجل تولي منصب سفير الولايات المتحدة لدى ألمانيا، الحليفة في حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتي قرر ترامب سحب قواته منها.

وغالبا ما ينتقد ترامب نشر قوات أميركية خارج الحدود، وقد وافق في حزيران على مخطط لسحب 9,500 جندي من ألمانيا، بعد اتهامها بالتعامل بطريقة غير منصفة مع الولايات المتحدة على صعيد التجارة.

المصدر: الحرة