خضر عواركة يكشف هوية مدير موقع فيريل.. معهد وهمي يديره متخصص بالثقافة الجنسية

0
197

 

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن مركز ألماني للدراسات يدعى “فيريل” ويحمل الرابط التالي بالأحرف اللاتينية : FIRIL.NET .

لدى الإطلاع على الموقع، يمكن الملاحظة من الوهلة الاولى، أنه يستخدم برمجية مجانية لإدارة المحتوى الأخباري فيه، وهي برمجية ووردبريس، المفتوحة المصدر، مع تصميم يبلغ سعره 35 $ قامت بتصميمه شركة “تاي لابز” المصرية، وعرضته للبيع للعموم على موقع التصاميم الشهير ” ثيم فوريست ” .. ولكن أصحاب موقع فيريل لم يدفعوا أصلاً ثمن الموقع، بل قاموا بالحصول عليه من مواقع التورينت، أي نسخة مقرصنة ومجانية!

حاول صاحب الموقع أن يخفي هويته بشدة ! بينما يسعى أصحاب مراكز الدراسات والأبحاث دائماً إلى إبراز أنفسهم وإشهار أسمائهم، وهذا ما أثار ريبتنا، فقمنا ببحث عميق عن صاحب الموقع، وجئنا بالنتائج التالية :

تم حجز النطاق ( إسم الموقع ) في العام 2015 من شركة نيم شيب الاميركية، بإسم محمد شبيب، سوري الجنسية وجرى إخفاء هوية الموقع عن طريق خدمة كلاود فلير ( شركة أميركية أيضاً ) تتكفل بإخفاء مكان إستضافة وحجز النطاق وحمايته أيضاً من هجمات قرصنة إلكترونية.

للتحقق من صحة هذه المعلومات قمنا بالتواصل مع شركة نيم شيب، المستخدمة لتسجيل النطاقات، وادعينا أننا نواجه مشكلة في الموقع المذكور ( فيريل دوت نت) وقمنا بوضع البريد الإلكتروني لصاحب الموقع، وجاء رد الشركة طبيعياً، ما يثبت أن الموقع جرى حجزه لديهم، وبنفس الإسم أيضاً.. لإنه في حال كان الموقع غير محجوز لديهم، أو محجوز بإسم مختلف وبريد مختلف عن البريد الذي وضعناه بعد طلبهم إثبات الهوية، لكانت الشركة تمنعت عن الإفصاح بأي معلومات لنا.

صورة تجاوب الشركة :

من هو محمد شبيب؟

درس محمد فخري شبيب الطب في جامعة القلمون في ريف دمشق، وتطوع في الهلال الأحمر السوري في العام 2006، كمدرب في قسم الصحة، خاصة فيما يتعلق بالتوعية حول مرض السيدا، والصحة الجنسية.

انتقل بعدها شبيب في العام 2008 للعمل كمدرب في Y-Peer Syria التابع لبرنامج الامم المتحدة المتخصص بالسكان، وكانت وظيفته هي التدريب في مجال الثقافة الجنسية.

نزح شبيب إلى المانيا، بعد بدء المعارك في القلمون السوري