خسائر كبيرة ل”داعش” في تدمر.. وسلاح الجو يدك تحصيناته في البادية

0
32

تدمر|

ألحقت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة فى ريف حمص مدعومة بسلاح الجو خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عمليات مكثفة شنتها الليلة الماضية وصباح اليوم على تجمعاتهم وأوكارهم وآلياتهم فى محيط بلدة السخنة ومدينة تدمر ومنطقة الحولة.

ففى مدينة تدمر أكد مصدر عسكرى “مقتل وإصابة أعداد كبيرة من إرهابيي داعش خلال اشتباكات عنيفة مع وحدات من الجيش والقوات المسلحة على الأطراف الشرقية للمدينة” لافتا الى أن الاشتباكات أسفرت عن “تدمير عدد من آليات تنظيم داعش وأسلحتهم وذخيرتهم”.

وفى عمق البادية التدمرية ذكر المصدر أن “وحدات من الجيش نفذت سلسلة من العمليات النوعية على تجمعات وتحركات تنظيم داعش في محيط المحطة الثالثة لضخ النفط وبلدة السخنة” الواقعة على بعد نحو 70 كم شرق مدينة تدمر.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “سقوط قتلى ومصابين بين صفوف إرهابيي داعش وتدمير أعداد كبيرة من الآليات معظمها مزود برشاشات ثقيلة” وذلك بعد ساعات على تنفيذ سلاح الجو غارات مكثفة على أرتال سيارات للتنظيم المتطرف فى تل الضبع والطفحة وبير الرك ومحيط بلدة السخنة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى بينهم وتدمير العديد من آلياتهم.

وكان إرهابيون من تنظيم داعش تسللوا أمس الى بلدة السخنة وقرية العامرية والمنطقة الصناعية وارتكبوا جرائم بحق الأهالي وهجروا العديد من العائلات وأحرقوا منازلهم ونهبوا محتوياتها وعاثوا تخريبا وتدميرا فيها وقاموا بتحويلها إلى أوكار لتخزين الأسلحة والذخيرة.

وفي وقت لاحق قال مصدر عسكري إن “سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ غارة على رتل آليات لتنظيم داعش الإرهابي على محور السخنة حليحلة في ريف تدمر مؤكدا أن الغارة أسفرت عن تدمير الرتل بجميع آلياته ومقتل العشرات من الإرهابيين.

وأضاف المصدر العسكري “سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه ضربات مركزة على مجموعات إرهابية من تنظيم”داعش” حاولت التسلل إلى حقل الهيل جنوب بلدة السخنة بريف حمص الشرقي وأوقع العشرات من أفرادها قتلى ومصابين.

وأضاف المصدر إن غارات سلاح الجو طالت تجمعات لتنظيم داعش الارهابى فى جبل الضاحك وجباب حمد وتوينان وأدت إلى مقتل العديد من أفراد التنظيم المتطرف الذي يرتكب جرائم ومجازر بحق الأهالي في التجمعات السكنية المنتشرة في البادية تحت ذرائع ومسميات تتنافى والقيم الإنسانية.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش “أحبطت محاولات تنظيم داعش الإرهابي الاعتداء على مواقع ونقاط عسكرية شرق مدينة تدمر وكبدته خسائر كبيرة في محيط حليحلة وارك والبويرة”.

وذكرت مصادر أهلية من مدينة تدمر أن وحدة من الجيش اشتبكت مع إرهابيين من تنظيم داعش في محيط قلعة فخر الدين المعني الثاني فى الجهة الغربية من مدينة تدمر وأوقعت بين صفوفهم قتلى ومصابين.

وفي هذه الأثناء أقر تنظيم داعش الإرهابي بتكبده خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد ونشر أسماء بعض قتلاه على صفحاته في مواقع التواصل الاجتماعى من بينهم الإرهابي السعودى أنس النشوان الملقب بأبو مالك التميمي أحد أبرز “قادة التنظيم الشرعيين” الذى ظهر مؤخرا فى مقطع فيديو يعرض جريمة إعدام 30 شخصا إثيوبيا في ليبيا.

إلى ذلك أفاد المصدر العسكري بأن الجيش نفذ عمليات مكثفة على أوكار لتنظيم داعش في قرى رحوم وأبو حواديد والمشيرفة الشمالية ما أسفر عن “القضاء على عدد منهم وتدمير أسلحة وذخائر لهم”.

وفي ريف حمص الشمالي أشار المصدر العسكري إلى أن عمليات الجيش المتواصلة على أوكار لتنظيم “جبهة النصرة” وغيره من التنظيمات المنضوية تحت زعامته في كفرلاها وتلدو وتل دهب بمنطقة الحولة “أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين التكفيريين الممولين من أنظمة معادية للسوريين”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها فى مواقع التواصل الاجتماعى بتكبدها خسائر كبيرة ومقتل عدد من أفرادها في ريف حمص الشمالي من بينهم “ماهر بركات وسليمان شيخو وأبو يعقوب الكردي” إضافة إلى من سمته “المسؤول الميداني في حركة أحرار الشام الإسلامية” المدعو أبو الفداء الانصاري.