خبير يحدد أهداف حاملة الطائرات الأمريكية عند شواطئ إيران

0
45

تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه ريزتشيكوف، في “فزغلياد”، حول استعراض الولايات المتحدة قوتها أمام إيران، فهل ينجح سيناريو الإطاحة بالنظام الحاكم في طهران؟

وجاء في المقال: في الوقت الحالي ، تقترب حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن من سواحل إيران. وفقا لقناة “زفيزدا”، عبرت الحاملة مضيق هرمز، وتتحرك الآن باتجاه الخليج. جيء بحاملة الطائرات كجزء من حشد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط. ووفقا لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، اتخذت هذه التدابير لمواجهة إيران.

وفي الصدد، يرى الخبير في شؤون الشرق الأوسط، مائس قربانوف، أن حشد مزيد من القوات الأمريكية حول إيران يعود إلى رغبة واشنطن في ممارسة ضغوط نفسية على قيادة البلاد، التي تعمها اضطرابات منذ عدة أيام. علما بأن حاملات الطائرات الأمريكية تقترب دوريا من حدود إيران، ويعقب ذلك كل مرة إجابات حاسمة.

وقال قربانوف: “لا يمكن أن يكون هناك صراع عسكري ضد إيران. فمن شأن هجوم أمريكي على إيران أن يؤدي على الفور إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة. تراهن الولايات المتحدة، بشكل أساسي، على عملائها المحليين داخل إيران. الأمريكيون، يريدون تكرار السيناريو البوليفي. في بوليفيا، نتيجة للاضطرابات الأخيرة، فر الرئيس إيفو موراليس من البلاد. لكن السلطات الإيرانية تسيطر بالكامل على البلاد. ولا خيار أمام الولايات المتحدة سوى مزيد من تشديد العقوبات وانتهاك حقوق الشعب الإيراني”.

ووفقا لقربانوف، في المستقبل، قد تمنع الولايات المتحدة سفن شركاء طهران التجارية من دخول موانئ إيران، عبر العقوبات. فـ “الأمريكيون لا يستطيعون ابتكار وسلة جديدة، ولذلك سيشددون العقوبات”.

ويرى ضيف الصحيفة أن على إيران في الوضع الراهن، التوجه إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإثبات العدوان الأمريكي. فـ “الأمريكيون، يرتكبون أعمالا متهورة. الكل يدرك أن الولايات المتحدة أشد ما تريد ضرب الاقتصاد الإيراني، لكن ذلك كله سينتهي بخسارة واشنطن”.